آخر تحديث


General update: 28-04-2017 11:49

مراسيم وتشريعات

الافتتاحية

Editorial

بلا قيود

السابق التالي

استفتاء

هل ترى في العدوان الأمريكي على سورية انتقاماً لاسرائيل لإسقاط الطائرة الإسرائيلية من مطار الشعيرات

أعلام سوريون

left ads2

كتاب الأسبوع

باب مرصود

 

ثورة أون لاين :

أكد محافظ حمص طلال البرازي أن سورية ستتجاوز الأزمة وأن المرحلة القادمة هي للإعمار والاستثمار رغم الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري.

جاء ذلك خلال استقبال المحافظ اليوم وفدا يمثل الكنائس الإنجيلية المشيخية في الولايات المتحدة الأمريكية برئاسة القس نهاد طعمة المنسق بين الكنائس المشيخية بامريكا والسينودس الإنجيلي الوطني في سورية ولبنان وذلك في قاعة الاجتماعات بمبنى المحافظة حيث أشار إلى حالة التعافي التي تشهدها حمص ولا سيما المنطقتين الغربية والجنوبية واستمرار الجهود لتنفيذ “التسويات التي تسير اليوم بشكل جيد في حي الوعر وريف حمص الشمالي” بهدف عودة الحياة الطبيعية والاستقرار إلى كامل أنحاء المحافظة.

واستعرض المحافظ واقع العمل للنهوض بالبنى التحتية المدمرة في عدد من المناطق والأحياء التي تمت إعادة الأمن والاستقرار إليها وخاصة مع عودة العديد من النشاطات الاقتصادية ولا سيما الصناعية منها والتجارية إلى المحافظة.

وقال البرازي “إننا أبناء حضارة انسانية في سورية أرض الديانات التي تضم آلاف الكنائس والمساجد وإن الشعب السوري مؤمن بالحياة ويريد السلام والأمان والتطور” داعيا الوفد إلى نقل صورة أوضح عن المحبة والسلام والأمان في سورية.

وفي تصريح صحفي عقب اللقاء أشار القس روبرت وين غاردنر رئيس مؤسسة “اوت ريتش فاونديشن” التي تضم أكثر من 500 كنيسة مشيخية بأمريكا إلى أن زيارة الوفد تهدف إلى لقاء الأخوة في سورية معربا عن “ارتياحه لاستمرار وجود الكنيسة المسيحية في سورية التي لها وجود قديم في هذا البلد واهتمامها بالمجتمع بكل أطيافه”.

وأكد أنهم في الكنيسة الإنجيلية المشيخية مستمرون بصلواتهم ليعم السلام سورية وتستمر وتكتمل المصالحات فيها وقال “نتطلع إلى علاقات ومصالحات دائمة بين بلدينا وشعبينا وحكوماتنا” متوجها بالشكر للشعب السوري لاستضافتهم والمحبة التي أبدوها تجاههم ومعبرا عن أمله بإرادة الشعب وخاصة العائدين إلى منازلهم الذين يعيدون بناء المدينة من جديد.

وفي تصريح مماثل أوضحت مارلين بورست المسؤولة عن برنامج الشراكة بين الكنائس والشعوب أنها تزور سورية منذ عشرين عاما وتصلي دائما ليعم السلام فيها آملة في الزيارات القادمة أن يأتي معها أصدقاء أكثر ليروا الحقائق على أرض الواقع.

وأكدت أنها ستستمر بزيارة سورية حتى يعم السلام الكامل والازدهار في أراضيها وقالت “نصلي ليعم السلام الكامل في سورية وأن يبارك الله الشعب السوري” كما أعربت عن ارتياحها للتطورات والتغير الإيجابي الذي لمسته في حمص.

وتم خلال اللقاء عرض فيلم يوثق لحمص بين عامي 2014 و2016 والرؤية المستقبلية لإعادة إعمارها.

وتشمل زيارة وفد الكنيسة الإنجيلية المشيخية في الولايات المتحدة الأمريكية لحمص كنيسة مار اليان الحمصي والجامع الكبير والمركز الإنجيلي للمسنين والمدرسة الإنجيلية والكنيسة الإنجيلية في فيروزة ولقاء الرعية وعدد من العائلات التي عادت إلى منازلها في أحياء حمص القديمة.

وكان الوفد وصل إلى سورية في السابع من الشهر الحالي وزار عددا من المحافظات مختتما جولته بحمص.

سانا

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

 
 
 
 

هذا علمي

خطاب القسم

كلمة الثورة أون لاين

السابق التالي

ورد الآن

فوق الطاولة

السابق التالي

مواقع صديقة

 

facebook-twitter

 

 

صحتك بالدنيا