آخر تحديث


General update: 27-05-2017 21:15

مراسيم وتشريعات

الافتتاحية

Editorial

بلا قيود

أعلام سوريون

left ads2

كتاب الأسبوع

باب مرصود

 

ثورة أون لاين :

تمت اليوم تسوية أوضاع مئات الأشخاص في قرى وادي بردى في إطار المصالحات الوطنية والاستفادة من مرسوم العفو رقم 15 لعام 2016.

وذكر مسؤول ومنسق المصالحة في منطقة وادي بردى علي محمد يوسف في تصريح لـ سانا: “إن عدد الذين تمت تسوية أوضاعهم اليوم بلغ نحو 500 شخص بينهم 60 مسلحا وعدد من المتخلفين والفارين والمطلوبين والمستفيدين من مرسوم العفو” مبينا أن “العدد مرشح للزيادة نتيجة رغبة الأهالي في المنطقة إنهاء جميع المظاهر المسلحة في منطقتهم”.

ولفت يوسف إلى أن “منطقة وادي بردى ستكون خلال فترة قريبة جدا خالية من السلاح والمسلحين لتعود مؤسسات الدولة الى عملها وتأهيل البنى التحتية ودخول ورشات الصيانة لإصلاح الأضرار التي لحقت بعين الفيجة”.

وأشار يوسف إلى أنه “نتيجة لرغبة الأهالي ومطالبتهم الدولة تخليصهم من الإرهاب التكفيري جرت عملية عسكرية كان من نتائجها الضغط على المسلحين للقبول بالمصالحة وتسوية اوضاع من يرغب منهم وإخراج الرافضين للتسوية من المنطقة الذين هم بالأساس من خارجها”.

وأكد يوسف “أن ما نراه اليوم من توافد المئات من أهالي وادي بردى يعبر عن محبة أهالي وأبناء المنطقة لوطنهم ورفضهم الإرهاب التكفيري ودحره ليعود لأمن والاستقرار إلى المنطقة بشكل كامل”.

وخرج في الأول من الشهر الجاري مئات المدنيين من قرى وادى بردى باتجاه منطقة الروضة بريف دمشق هربا من جرائم التنظيمات الإرهابية التكفيرية التي ترتكب الجرائم والمجازر بحق الأهالي في المنطقة.

سانا

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

ورد الان

 

مصدر عسكري: وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع القوات الرديفة تعيد الأمن والاستقرار الى قرى موالح جنوبية والسكرية والمكننة الزراعية وغرب مسكنة ب 3 كم و الكرمة وموالح شمالية وجب النينة وأبو سوسة وطاعوس وتل العبد والعيس الشرقي والعيس الغربي وأم ثورة في ريف حلب الشرقي

اشتباكات عنيفة واصابات كثيرة في صفوف مسلحي تنظيم داعش وجبهة النصرة الارهابيين، بعد هجوم من قبل تنظيم داعش الارهابي فجر اليوم على مواقع  تنظيم النصرة الارهابي من ثلاثة محاور وهي شميس العجرم، خربة داوود، والشاحوط سرج النموره، باتجاه وادي حميد، الملاهي، العجرم، خربة يونين في جرود عرسال

الجيش السوري يتصدى لهجوم لما يسمى جيش "الثوار" الممول من الولايات المتحدة وبريطانيا على احد المواقع قرب سد الزلف

 مصدر عسكري: وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة تستعيد السيطرة على منطقة وقرية العليانية جنوب خنيفيس بريف حمص وتقضي على أعداد من إرهابيي “داعش” وتدمر أسلحتهم وعتادهم

 




 

هذا علمي

خطاب القسم

كلمة الثورة أون لاين

ورد الآن

فوق الطاولة

السابق التالي

مواقع صديقة

 

facebook-twitter

 

 

صحتك بالدنيا