ثورة أون لاين:
أجلت السلطات الروسية اليوم أكثر من 20 ألف شخص من مراكز تجارية ومحطات قطارات وجامعات وفنادق في موسكو بعد تسجيل بلاغات عن تهديد بحدوث تفجيرات إرهابية.

ونقلت وكالة تاس الروسية عن مصدر في خدمات الطوارئء بالعاصمة الروسية قوله “إن عمليات الإجلاء شملت 20 موقعا معظمها مراكز تجارية كما جرى التحقيق في بلاغات تخص ثلاث محطات للقطارات” مشيرا إلى أنه تم تلقي بلاغ كاذب عن وجود قنبلة في فندق كوسموس بموسكو.

وأضاف المصدر إن خدمات الطوارئ تحقق في جميع البلاغات المسجلة وأن الأجهزة المعنية تقوم بفحص جميع المباني بمشاركة وحدات الكلاب المدربة على كشف المتفجرات.

وأوضح المصدر أن معظم البلاغات وردت في آن واحد ولاتزال اتصالات هاتفية من هذا النوع تتوارد إلى الآن مرجحا أن الحديث يدور عما يعرف بـ “الإرهاب التلفوني” إلا أنه شدد على أنه مهما يكن الأمر فإن جميع البلاغات من هذا القبيل لابد من التحقق منها.

بدوره أعلن دميتري بيسكوف الناطق باسم الرئاسة الروسية في تصريح صحفي أن الكرملين لا يعلق على بلاغات كاذبة عن تفخيخ المباني في مختلف المناطق الروسية لأن الإجابة عن هذا السؤال تعود إلى الأجهزة الاستخباراتية الروسية.

وكانت روسيا شهدت في الأيام الأخيرة وابلا من البلاغات الهاتفية الكاذبة عن تفخيخ مبان أو أماكن عامة في هذه المنطقة أو تلك.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث