ثورة أون لاين :

حوّل صندوق "أحمد قديروف" الخيري 14 مليون دولار لإعادة إعمار جامع حلب الكبير (المسجد الأموي) الذي دمره الإرهابيون في أبريل/نيسان 2013.

أعلن ذلك مفتي حلب الدكتور محمود عكام، مشيرا إلى أن الرئيس الشيشاني رمضان قديروف بادر بتقديم مساعدة لإعادة إعمار الجامع المدمر. وقال مفتي حلب في هذا لصدد: "هذا الإنسان قدم هدية لدولتنا، ولم ترفض حكومتنا هذه المبادرة وقبلت هذه الهدية. ومد رمضان قاديروف يد المساعدة إلينا في هذه الساعة الحرجة بالنسبة لنا، وهو على نحو مماثل، يكافح الإرهاب ويدين تجليات التطرف في جميع أشكاله".

وأوضح عكام أن المبلغ الذي تبرع به الرئيس الشيشاني كان كافيا لإعادة أعمار الجامع، بغض النظر عن استعداد قديروف لتخصيص أموال إضافية.

تجدر الإشارة إلى أن جامع حلب الكبير أو الجامع الأموي أدرج على لائحة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو) ويعود تاريخ بنائه إلى عام 715 وهو يعتبر لؤلؤة المعالم التاريخية في حلب. كما يُعرف الجامع بوجود ضريح النبي زكريا (والد يوحنا المعمدان).

وكان الجامع الأموي في حلب قد تعرض لدمار كبير في 2013، إذ هدمت مئذنته الوحيدة والعريقة وتحوّلت إلى ركام.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث