ثورة أون لاين:

طلبت وزارة العدل الأمريكية من قناة روسيا اليوم “آر تي” تسجيل أعمالها في الولايات المتحدة تحت بند “وكيل أجنبي” وهو ما يعد ضغوطا جديدة على عمل المجموعة الإعلامية الروسية.

وقالت المتحدثة باسم القناة آنا بلكينا لوكالة فرانس برس إن “وزارة العدل الأمريكية أبلغت الشركة التي تزود قناتها “آر تي أمريكا” في رسالة أنها مجبرة على التسجيل بموجب قانون تسجيل الوكلاء الأجانب” وهو قانون موجه لجماعات الضغط والمحامين يمثلون مصالح سياسية أجنبية في الولايات المتحدة مشيرة الى أن القناة تتشاور مع محامييها وتراجع الطلب.

من جانبها استنكرت رئيسة تحرير “آر تي” مارغريتا سيمونيان الخطوة واعتبرتها جزءا من “حرب أمريكية” ضد الصحافة الروسية وقالت إن “الحرب التي تشنها المؤسسة الأمريكية ضد صحافيينا مهداة إلى كل المثاليين الشاخصين الذين لا يزالون يؤمنون بحرية التعبير” مبينة أن هؤلاء الذين اخترعوا حرية التعبير دفنوها.

إلى ذلك رفضت وزارة العدل الأمريكية التعليق على الموضوع.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث