ثورة أون لاين:
فتح مكتب التحقيقات الفدرالية الأمريكي تحقيقاً في شأن ظروف إقدام شخص على صدم حشد من المتظاهرين بسيارته في مدينة تشارلوتسفيل بولاية فرجينيا ما أدى إلى مقتل امرأة.

ونقلت “ا ف ب” عن مكتب التحقيقات الفدرالية في ريتشموند عاصمة ولاية فرجينيا قوله في بيان إنه فتح تحقيقا في شأن “ظروف الحادث المميت” أمس في تشارلوتسفيل.

من جهته أشار رئيس شرطة مدينة تشارلوتسفيل آل توماس إلى أن إمرأة 32 عاما قتلت عندما كانت تجتاز الطريق حين صدمت سيارة مجموعة المتظاهرين في المدينة.

وأضاف إن سائق تلك السيارة أودع السجن مشيراً إلى أن الشرطة تتعاطى مع الوقائع على أنها عملية “قتل إجرامي”
ودفع حادث الصدم الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى إدانة أعمال العنف إلا أنه تجنب تحميل المسؤولية لمناصري اليمين المتطرف أو لمناهضيهم.

وشهدت مدينة تشارلوتسفيل أمس أعمال عنف واشتباكات إثر مظاهرة لليمين المتطرف المناصر للبيض واجهتها مظاهرة أخرى لمجموعات أمريكية مناهضة للفاشية ومؤيدة لحقوق ذوى البشرة السمراء دفعت حاكم الولاية إلى إعلان الطوارئ.

مقتل شخصين في تحطم طائرة مروحية قرب مدينة تشارلوتسفيل في ولاية فرجينيا الأمريكية

في سياق آخر قتل شخصان أمس في تحطم طائرة مروحية قرب مدينة تشارلوتسفيل.

ونقلت رويترز عن المتحدث باسم إدارة الطيران الاتحادية جيم بيترز قوله في رسالة بالبريد الإلكتروني إن “طائرة مروحية من طراز بيل 407 تقل شخصين تحطمت على بعد 11 كيلومتراً إلى الجنوب الغربي من تشارلوتسفيل”.

وفي بيان على فيسبوك قالت شرطة فرجينيا إن “الشخصين لقيا حتفهما” دون تقديم أي تفاصيل.

وكانت مروحية أمريكية تحطمت الاسبوع الماضي قبالة ساحل “كوينزلاند” الأسترالي وعلى متنها 26 شخصا من البحرية الأمريكية “المارينز” وذلك بعد أسابيع من تحطم طائرة شحن تابعة للقوات الخاصة الأمريكية في نهر المسيسبي ما أسفر عن مقتل 15 فرداً.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث