ثورة أون لاين:

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن العالم اليوم يحتاج الى السلام أكثر من أي وقت مضى ويحتاج الى الأمل الذي تتعامل الشعوب في ظله بمحبة ووئام.

وأوضح روحاني في برقيات منفصلة وجهها اليوم إلى نظرائه بمناسبة العام الإيراني الجديد الذي يبدأ غدا أن “الشعوب بتمسكها بالأمل والسلام والسكينة وفي ظل اتحادها وتعاونها تستطيع مواجهة الوجه القبيح النابع من الفهم الخاطئء للدين والتطرف القبلي الذي ينتج الإرهاب”.

وأشار إلى أن السلام والاتحاد هما مطالب شعوب دول الجوار في المنطقة.

وكان رئيس مجلس الشورى الإسلامي في إيران على لاريجاني أكد في تصريحات له أمس الأول أن إيجاد حلول للازمات والتحديات فى المنطقة ومواجهة التهديدات يتم فى اطار التعاون والتعاطى البناء بين جميع البلدان ولا سيما بلدان الجوار.

المصدر-سانا

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث