آخر تحديث


General update: 27-05-2017 21:34

مراسيم وتشريعات

الافتتاحية

Editorial

بلا قيود

أعلام سوريون

left ads2

كتاب الأسبوع

باب مرصود

 

ثورة أون لاين:

يبحث وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو مع نظيرته اليابانية تومومي إينادا في طوكيو الاثنين 20 مارس/آذار جملة من القضايا الهامة في مقدمتها التعاون العسكري بين البلدين والتصدي للإرهاب.

وقال شويغو خلال اللقاء، "جدول أعمال الاجتماع يتضمن مجموعة واسعة من القضايا - يشمل التعاون العسكري الثنائي، من أجل تقييم الوضع في مناطق الأزمات في العالم، ومناقشة السبل الممكنة للرد على التهديد الرئيسي لعصرنا، الإرهاب الدولي.. نحن على استعداد لحوار صادق وغني المضمون حول كافة القضايا".

وأكد شويغو للجانب الياباني استعداد موسكو لاستئناف العلاقات العسكرية بين البلدين قائلا، "أنا واثق من أن جلسة اليوم ستسهم في تعزيز العلاقات الودية بين قوات البلدين، وتطوير التعاون العسكري متبادل المنفعة، وأود أن أؤكد للزملاء اليابانيين استعدادنا للعمل بشكل بناء لاستعادة الروابط العسكرية".

ووفقا للوزير، فإن الاجتماعات بصيغة "2+2" ستوفر فرصة جيدة لإيجاد حلول مقبولة للطرفين حول مشاكل الأمن العالمي والإقليمي.

وأضاف شويغو، "تعليق التعاون بين وزارتي الدفاع، بما في ذلك على مستوى عال وإلغاء زيارة رئيس هيئة الأركان العامة الروسية، بمبادرة اليابان في عام 2014، لم يفد أحدا"، مؤكدا استمرار الحوار على مستوى الخبراء وتبادل زيارات الوفود العسكرية.

بدورها، أشارت الوزيرة اليابانية، تومومي إينادا، إلى أهمية المشاورات التي ستجري الاثنين بين وزراء الخارجية والدفاع للبلدين.

وقالت إينادا، "من أجل اتخاذ إجراءات لتسوية المسائل الأمنية، يجب أن يكون هناك تعاون بين البلدين. واعتبر أمرا مهما إجراء مشاورات بصيغة 2+2 في هذه الظروف، على مستوى الوزراء، ولأول مرة منذ 4 أعوام".
وأعربت الوزيرة عن رغبتها في تبادل الآراء بشأن السياسات في مجال الدفاع والوضع في المنطقة، "أود أن نتبادل بصراحة وجهات النظر حول السياسة الدفاعية والوضع في المنطقة".

كما عولت الوزيرة على تعزيز الثقة المتبادلة بين موسكو وطوكيو، "نأمل أن نستطيع اليوم، تبادل وجهات نظر صادقة حول القضايا الأمنية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ وتعزيز الثقة المتبادلة بين اليابان وروسيا ".

المصدر:وكالات

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

ورد الان

 

مصدر عسكري: وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع القوات الرديفة تعيد الأمن والاستقرار الى قرى موالح جنوبية والسكرية والمكننة الزراعية وغرب مسكنة ب 3 كم و الكرمة وموالح شمالية وجب النينة وأبو سوسة وطاعوس وتل العبد والعيس الشرقي والعيس الغربي وأم ثورة في ريف حلب الشرقي

اشتباكات عنيفة واصابات كثيرة في صفوف مسلحي تنظيم داعش وجبهة النصرة الارهابيين، بعد هجوم من قبل تنظيم داعش الارهابي فجر اليوم على مواقع  تنظيم النصرة الارهابي من ثلاثة محاور وهي شميس العجرم، خربة داوود، والشاحوط سرج النموره، باتجاه وادي حميد، الملاهي، العجرم، خربة يونين في جرود عرسال

الجيش السوري يتصدى لهجوم لما يسمى جيش "الثوار" الممول من الولايات المتحدة وبريطانيا على احد المواقع قرب سد الزلف

 مصدر عسكري: وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة تستعيد السيطرة على منطقة وقرية العليانية جنوب خنيفيس بريف حمص وتقضي على أعداد من إرهابيي “داعش” وتدمر أسلحتهم وعتادهم

 




 

هذا علمي

خطاب القسم

كلمة الثورة أون لاين

ورد الآن

فوق الطاولة

السابق التالي

مواقع صديقة

 

facebook-twitter

 

 

صحتك بالدنيا