ثورة أون لاين:

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم أن عدم مشاركة “المجموعات المسلحة” في اجتماع أستانا 3 دليل على رغبة بعض الدول فى عرقلة حل الأزمة في سورية.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية الروسية نقلته وكالة نوفوستي ان “لافروف أعرب في اتصال هاتفي مع نظيره الفرنسي جان مارك ايرولت عن ارتياحه للتقدم الذي تم تحقيقه في محادثات استانا” وشدد على “أن عدم مشاركة جماعات المعارضة المسلحة في اجتماع استانا الاخير يظهر فقط رغبة بعض الدول في عرقلة التسوية السلمية للازمة في سورية وفقاً لقرار مجلس الامن الدولي رقم 2254”.

واستضافت العاصمة الكازاخستانية استانا ثلاثة اجتماعات حول الأزمة في سورية عقد الأول يومي الـ 23 والـ 24 من كانون الثاني الماضي وصدر في ختامه بيان أكد الالتزام بسيادة واستقلال ووحدة الاراضى السورية وشدد الاجتماع الثاني الذي عقد في الـ 16 من شباط الماضي على تثبيت وقف الأعمال القتالية في سورية بينما عقد الاجتماع الثالث يومى الـ 14 والـ 15 من آذار الجارى بغياب وفود “المعارضة المسلحة”.

موسكو-سانا

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث