ثورة أون لاين:

أكد مساعد الرئيس الإيراني للشؤون البرلمانية حسين علي أميري أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب “المتخبط” انتهك اتفاقا دولياً ملزماً بانسحابه من الاتفاق النووي ما شكل دليلاً على أن أمريكا لا يمكن الوثوق بها مطلقا.

وقال أميري في تصريح له اليوم:”إن امريكا تحاول اثارة المشكلات لإيران من خلال الضغط على شركائها الاقتصاديين والمؤسسات والمصارف الاستثمارية في العالم” مشيرا إلى أن الاتفاق النووي ترك تأثيرات حقوقية وسياسية دائمة في بلدان العالم والمنظمات الدولية والأمم المتحدة.

وأضاف أميري: إن إيران فرضت عليها حرب اقتصادية وإعلامية وسياسية بمشاركة الأنظمة الرجعية في المنطقة لافتا إلى أن النظام الأمريكي والكيان الصهيوني يخططان للقضاء على إيران.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني أكد في وقت سابق اليوم أن الولايات المتحدة عاجزة عن قطع علاقات إيران مع المنطقة والعالم وأن الشعب الإيراني سيثبت أنه هو المنتصر الأخير في المعركة مع أمريكا.

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث