ثورة أون لاين:

وصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى أستانا للمشاركة بجانب زعماء 5 من الدول السوفيتية السابقة في اجتماع منظمة معاهدة الأمن الجماعي الذي ينعقد اليوم الخميس في عاصمة كازاخستان.

وحسبما أفاد في وقت سابق يوري أوشاكوف، مساعد الرئيس الروسي، فإن القمة ستشهد تبادلا تفصيليا للآراء حول القضايا المحورية للأمن الإقليمي، إضافة إلى عدد من الملفات الدولية الساخنة، بما في ذلك مكافحة الإرهاب، والوضع في سورية وأفغانستان ومناطق أخرى.

كما يتوقع خلال القمة التوقيع على نحو 20 وثيقة، من بينها البيان السياسي، الذي سيؤكد على أعلى مستوى، "عزم الدول الأعضاء في المنظمة على مواصلة الجهود من أجل إحلال الاستقرار الاستراتيجي في العالم وجو من الثقة في العلاقات الدولية"، حسب أوشاكوف.

وبعد انتهاء القمة، سيسافر بوتين غدا الجمعة إلى مدينة بيتروبافلوفسك شمال كازاخستان، حيث سيجري محادثات مع نظيره الكازاخي نور سلطان نزارباييف، كما سيلقي كلمة في الجلسة العامة للمنتدى الـ15 للتعاون الإقليمي بين روسيا وكازاخستان.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث