ثورة أون لاين:
كشفت القناة الاسرائيلية الثانية أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ستعلن قريبا عن “خطة” تتضمن إلغاء حق العودة للاجئين الفلسطينيين والاعتراف بنسبة 10 بالمئة من عددهم الإجمالي.

وذكرت القناة في تقرير لها أن الخطة المتعلقة باللاجئين الفلسطينيين من المتوقع ان تنشر مطلع الشهر المقبل وستتضمن عددا من البنود من بينها أن إدارة ترامب ستعترف بنصف مليون لاجئء فلسطيني فقط وهم المولودون في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 وما زالوا على قيد الحياة ما يعني اسقاط صفة اللجوء عن نحو اربعة ملايين ونصف المليون من أبناء وأحفاد هؤءلاء اللاجئين.

وأشارت القناة إلى أن الخطة تتضمن أيضا الغاء عمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” ووقف ميزانيتها في الضفة الغربية بهدف ضمان عدم تمكين اي من الدول من تحويل أموال إليها.

وضمن سياستها المنحازة لكيان الاحتلال الإسرائيلي والضغط على الفلسطينيين للقبول بشروطها واملاءاتها قررت ادارة ترامب أمس الغاء أكثر من 200 مليون دولار من المساعدات الأمريكية المخصصة للفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة.

ويأتي ذلك بعد أن جمدت الإدارة الأمريكية مطلع العام الحالي تقديم مبلغ 125 مليون دولار من مساهمتها في ميزانية “الاونروا” ما تسبب بأزمة مالية خانقة أثرت على الخدمات الأولية التي تقدمها الوكالة للاجئين.

بدورهم امتدح مسؤولون في كيان الاحتلال سياسات ترامب القائمة على الانحياز الاعمى للكيان وخاصة بعد إزالة قضية القدس المحتلة من جدول المفاوضات ونقل السفارة الأمريكية إليها في تماه مطلق بين الإدارة الأمريكية والكيان الإسرائيلي في انتهاك القرارات الدولية وتجاهل النداءات المتكررة الداعية الى ايجاد حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية وفق قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.

وتعليقا على هذه المعلومات قال مجلس الأمن القومي الأمريكي في بيان إنه سيعلن سياسته فيما يتعلق بمنظمة الأونروا في الوقت المناسب دون أن ينفي ما ورد في هذا السياق.

يشار إلى أن ما كان يتم الحديث عنه سرا بخصوص بنود ما يسمى “صفقة القرن” التي يتم التحضير لها من قبل ادارة ترامب والتي تهدف إلى إبعاد القضية الفلسطينية عن واجهة الاهتمام وصولا إلى تصفيتها تدريجيا وازالتها من الوجود أصبح علنيا ويتكشف بشكل سريع حيث بدأت الخطوة الأولى مع اعتبار القدس عاصمة لكيان الاحتلال وصولا إلى ما سرب من معلومات في حزيران الماضي عن طلب الإدارة الأمريكية من أنظمة ممالك ومشيخات الخليج عبر عراب الصفقة صهر ترامب جاريد كوشنر استثمار ما بين نصف مليار ومليار دولار في مشروعات اقتصادية طويلة الأمد بقطاع غزة في محاولة لتهدئة الوضع وتهيئة الأجواء قبل الإعلان عن الصفقة.

وأشار مسؤولون أمريكيون أكثر من مرة إلى قرب موعد الاعلان عن هذه الصفقة التي يراد بها وفق ما ذكرته تقارير إعلامية حصر الفلسطينيين بأجزاء محدودة ومنزوعة السيادة في الضفة الغربية وقطاع غزة وجعل القدس المحتلة خارج أي تسوية إضافة إلى إنهاء حق العودة مقابل “آلية تعويض” من قبل المجتمع الدولي.
 

Share