ثورة أون لاين:

طالب مندوب إيران الدائم لدى الأمم المتحدة غلام علي خوشرو المنظمة الدولية بوضع نظام آل سعود والكيان الصهيوني في قمة لائحة الأنظمة القاتلة للأطفال في العالم لما يرتكبانه من جرائم شنيعة بحق أطفال فلسطين واليمن.

وقال خوشرو في كلمة ألقاها خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي عقد تحت عنوان (حماية الأطفال اليوم.. الوقاية من نزاعات الغد): “إنه وفي الوقت الذي يواصل فيه الكيان الصهيوني قتل الاطفال الفلسطينيين ولا سيما خلال التظاهرات السلمية التي جرت في غزة خلال الأشهر الأخيرة فإن تقرير الأمين العام للأمم المتحدة لا يزال يتجاهل وضع هذا الكيان ضمن لائحة المنتهكين الرئيسيين لحقوق الأطفال في النزاعات المسلحة”.

وتطرق خوشرو في كلمته إلى مقتل الأطفال اليمنيين على يد نظامي السعودية والإمارات قائلا: “إن تدهور أوضاع الأطفال اليمنيين يمكن مقارنته فقط بمدى سوء أوضاع الأطفال الفلسطينيين .. ورغم ان اسم هذين البلدين قد شطبا لأسباب معينة من اللائحة الرئيسية لمنتهكي حقوق الأطفال في النزاعات إلا أن هذا الأمر لا يغير حقيقة جرائمهما بحق أطفال اليمن”.

وشدد المندوب الإيراني على وجوب اضطلاع الأمم المتحدة بمسؤولياتها في وقف قتل الأطفال في فلسطين واليمن وسائر مناطق العالم.

وتبنى مجلس الأمن الدولي بأغلبية الأصوات أمس قرارا برقم 2427 اقترحته السويد رئيسة المجلس لشهر تموز يدعو إلى حماية الأطفال خلال النزاعات المسلحة.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث