ثورة أون لاين:

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف أن تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأخيرة حول مصير الاتفاق النووي الموقع مع إيران
“سلبية جدا”.

وكان مسؤول أمريكي رفيع قال أمس إنه “بحلول الموعد النهائى المقبل لتعليق العقوبات على ايران فى غضون 120 يوما يعتزم ترامب العمل مع شركائنا الأوروبيين على اتفاق متابعة لتشديد بنود النص الذي تم التوصل إليه عام 2015 مع طهران وغيرها من القوى الكبرى”.

وقال ريابكوف في تصريحات اليوم لوكالة سبوتنيك الروسية” “نحن نقيم القرارات والتصريحات التي صدرت من واشنطن بالأمس بالسلبية للغاية وهي تبرر لأسوأ توقعاتنا” مشيرا إلى أن تمديد الرئيس الأمريكي نظام رفع العقوبات عن إيران “ليس إلا تجميلا ولا يجب المبالغة في تقييم هذه الخطوة”.

ودعا ريابكوف المجتمع الدولي لتوحيد الجهود لحماية الاتفاق النووي مع إيران لافتا الى أن موسكو لا تفهم ما تعنيه الولايات المتحدة عندما تتحدث عن اتفاقية جديدة بدلا عن خطة العمل الشاملة المشتركة مبينا في الوقت ذاته أن الاتفاق المذكور مع إيران غير قابل للتصحيح وروسيا ستواجه محاولات تقويضه.

وكانت وزارة الخارجية الايرانية جددت في وقت سابق اليوم رفض طهران لاى تغيير يطال الاتفاق النووى الموقع مع مجموعة دول خمسة زائد واحد وعدم قيامها بأى خطوة خارج اطاره فيما وصف وزير الخارجية الإيراني حمد جواد ظريف أمس إعلان البيت الابيض عن موافقة ترامب “لآخر مرة” على تمديد تجميد الحظر ضد إيران في اطار الاتفاق النووى بأنه “محاولة يائسة لتقويض هذا الاتفاق الصامد ومتعدد الاطراف وغير القابل لاعادة التفاوض”.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث