ثورة أون لاين:

أعلنت كوريا الديمقراطية أن التدريبات الأمريكية الكورية الجنوبية والتهديدات الأمريكية بشن حرب استباقية ضد بيونغ يانغ تجعل مسألة اندلاع حرب في شبه الجزيرة الكورية “حقيقة مؤكدة”.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الكورية الديمقراطية أمس في بيان نشرته وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية: “السؤال المتبقي الآن هو.. متى ستندلع الحرب”.

وأضاف الدبلوماسي الكوري: “نحن لا نتمنى نشوب حرب، لكن ينبغي لنا ألا نختبئء منها .. وإذا أساءت الولايات المتحدة تقدير صبرنا وأشعلت فتيل حرب نووية فبالتأكيد سنجعل الولايات المتحدة تدفع الثمن غاليا من خلال قوتنا النووية الهائلة التي قمنا بتعزيزها على الدوام”.

وكانت لجنة إعادة التوحيد السلمي للبلاد في كوريا الديمقراطية قالت:إن التدريبات الجوية بين الولايات المتحدة وجارتها الجنوبية “ستدفع وضعا متأزما بالفعل فى شبه الجزيرة الكورية إلى شفا حرب نووية”.

يذكر أن شبه الجزيرة الكورية تشهد حالة من التوتر الشديد جراء المناورات العسكرية الامريكية الكورية الجنوبية المتكررة وبسبب التهديدات الامريكية العدائية المتواصلة ضد كوريا الديمقراطية وقيام واشنطن مؤخرا بنشر منظومة (ثاد) الصاروخية في أراضي كوريا الجنوبية وهو ما تعتبره بيونغ يانغ تهديدا لأمنها القومي.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث