ثورة أون لاين:

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن روسيا وإيران موجودتان بشكل شرعي في سورية أما “تحالف واشنطن” فوجوده غير شرعي لأنه يعمل دون موافقة الحكومة السورية.

وأضاف لافروف: إن العمل على عقد مؤتمر الحوار الوطني السوري يجري بنجاح.

الدفاع الروسية: “التحالف الدولي” يؤمن حماية لإرهابيي داعش المندحرين من البوكمال لتحقيق مصالح واشنطن في المنطقة

إلى ذلك أكدت وزارة الدفاع الروسية أن عملية تحرير مدينة البوكمال كشفت عن أدلة تثبت تقديم “التحالف الدولي” بقيادة الولايات المتحدة دعما مباشرا لتنظيم “داعش” الإرهابي وذلك لتحقيق مصالحها في المنطقة.

وأوضحت الوزارة في بيان لها اليوم نشرته على موقعها الالكتروني أن طيران “التحالف” حاول التشويش على عمل سلاح الجو الروسي في سماء البوكمال وذلك لتأمين الخروج الآمن لارهابيي “داعش”.

ولفتت الوزارة الى أن طائرات تابعة لتحالف واشنطن “دخلت المجال الجوي فوق منطقة تحيط بالبوكمال على بعد 15 كيلومترا لعرقلة عمل الطيران الروسي في انتهاك لاتفاق مسبق بين العسكريين الروس وقيادة التحالف بشأن حظر تحليقات طائرات التحالف في تلك المناطق”.

وأشار البيان إلى أن قيادة القوات الروسية في سورية اقترحت على التحالف مرتين إجراء عمليات مشتركة للقضاء على قوافل إرهابيي “داعش” المندحرة في الضفة الشرقية لنهر الفرات أمام تقدم وحدات الجيش العربي السوري إلا أن الأمريكيين “رفضوا بشكل قاطع قصف الدواعش بدعوى أنهم بصدد تسليم أنفسهم

وبالتالي تنطبق عليهم أحكام معاهدة جنيف بشأن أسرى الحرب”.

ونشرت الوزارة اليوم صورا التقطتها طائرات روسية دون طيار في التاسع من الشهر الجاري تظهر أرتالا لإرهابيي “داعش” المندحرين من البوكمال طولها عدة كيلومترات باتجاه معبر وادي السبحة على الحدود السورية العراقية.

يتبع..

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث