ثورة أون لاين :

أكد الرئيس اللبناني العماد ميشال عون أن لبنان يواجه اليوم ضغوطا دولية كبيرة ولكنه سيواجهها بوحدته وتضامن أبنائه وإرادتهم الوطنية التي حققت في السابق كل الانتصارات.

وقال عون خلال لقائه اليوم ممثلين عن الأحزاب والقوى والشخصيات الوطنية اللبنانية “إن الضغوط الدولية لن يزيد أثرها بعدما بلغت حدها الأقصى وهي تأتي بالإضافة إلى التهديد الإسرائيلي الجديد”.

وأضاف عون “نحن ملتزمون بتطبيق القرار 1701 ولكن “إسرائيل” هي التي تعتدي علينا وتهددنا وتسارع إلى التشكي لتأليب الرأي العام الدولي ضدنا وهذا ما لن نسكت عليه وسنقوم بما يلزم تجاهه”.

وأشار عون إلى أن الجهد الذي بذل لوضع قانون انتخابات جديد لن يذهب سدى وأن الانتخابات النيابية ستحصل لأنها إرادة شعبية وحكومية وليس لدى أحد قدرة اليوم على إيقاف هذا المسار.

وضم اللقاء ممثلين عن حزب الله والتيار الوطني الحر وحركة أمل والحزب السوري القومي الاجتماعي وحزب البعث وحزب الطاشناق وحزب الاتحاد وجمعية المشاريع والتنظيم الشعبي الناصري والحزب الديمقراطي اللبناني وحركة الشعب وحزب التوحيد والحزب العربي الديمقراطي والمؤتمر الشعبي وتجمع اللجان والروابط الشعبية وحركة النضال اللبناني العربي ورابطة الشغيلة والاتحاد الاشتراكي العربي التنظيم الناصري وندوة العمل الوطني والحزب الديمقراطي الشعبي وحزب رزكاري الكردي اللبناني والتنظيم القومي الناصري والحزب العربي الاشتراكي والاتحاد البيروتي وجبهة البناء والحزب الوطني والحركة الإصلاحية الوطنية وحزب الطلائع.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث