ثورة أون لاين :

اكتشفت دائرة الطب العدلي العراقي مقبرة جماعية جديدة لضحايا مجزرة سبايكر في مدينة تكريت ورفعت 827 رفاتا من 14 موقعا.

وأقدم تنظيم “داعش” الإرهابي في حزيران من العام 2014 على ارتكاب جريمة بشعة تمثلت بمقتل نحو 1700 من طلبة قاعدة سبايكر الجوية الواقعة شمال مدينة تكريت العراقية بطريقة وحشية بينما تمكنت أجهزة الأمن العراقية من اعتقال عدد كبير من منفذي المجزرة وأحالتهم إلى القضاء الذي حكم عليهم بالإعدام.

وقال مدير الدائرة زيد علي عباس في بيان له اليوم اوردته السومرية نيوز :إن “الدائرة اكتشفت مقبرة جماعية جديدة لضحايا مجزرة سبايكر في منطقة القصور الرئاسية بمدينة تكريت قرب قصر صلاح الدين” موضحا أن تلك الرفات سلم منها 527 الى ذويهم فيما تستمر دائرة الطب العدلي باجراء المطابقات الخاصة بالحمض النووي لبقية الجثث.

وأشار عباس الى أن عمليات البحث لا تزال جارية للعثور على بقية المقابر مبينا أن الفريق المشترك عثر على مقبرة جماعية أخرى داخل مجمع القصور الرئاسية سيتم العمل عليها تباعا لرفع الحالات العائدة للضحايا ليصبح عدد المقابر الجماعية المكتشفة 15 مقبرة ضمن حدود المنطقة.

وأوضح أن غالبية هؤءلاء الأشخاص كانوا طلابا في قاعدة سبايكر الجوية لافتا الى أن القوائم الخاصة بمطابقة جثامين مجزرة سبايكر مع ذويها ستعلن حال إكمال الفحوصات المختبرية حيث تم رفع 827 رفاتا من 14 موقعا.
 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث