آخر تحديث


General update: 25-07-2017 20:02

مراسيم وتشريعات

الافتتاحية

Editorial

السابق التالي

بلا قيود

السابق التالي

باب مرصود

 

ثورة أون لاين:

تصاعدت حدة الأزمة بين ممالك ومشيخات الخليج على خلفية الصراع الحاد على النفوذ ووصلت لمرحلة قطع العلاقات وإغلاق المنافذ البرية والبحرية والجوية بينها حيث أعلنت كل من أنظمة السعودية والبحرين والإمارات اليوم قطع العلاقات الدبلوماسية مع مشيخة قطر واغلاق الحدود معها.

ونقلت وكالة أنباء النظام السعودي عن مصدر مسؤول قوله إن “الرياض اتخذت هذا القرار حماية لأمنها الوطني من مخاطر الإرهاب والتطرف ونتيجة الانتهاكات الجسيمة التي تمارسها السلطات في الدوحة سرا وعلنا طوال السنوات الماضية بهدف شق الصف الداخلي السعودي”.

ووفق الكثير من المراقبين فإن صراعا كبيرا بين ممالك ومشيخات الخليج يدور منذ فترة بسبب الخلاف حول حجم الأدوار والقدرة على التأثير في مسار المخططات التي تستهدف دول المنطقة وكذلك الهيمنة والسيطرة على التنظيمات الإرهابية في سورية والعراق وغيرها من الدول والتي تكفلت هذه الممالك والمشيخات بدعمها وتمويلها وتسليحها بإيعاز من الإدارة الأميركية وحلفائها الغربيين والعمل على نشر الفكر الوهابي المتطرف في العالم.

كما أغلقت سلطات النظام السعودي مكتب قناة الجزيرة القطرية في السعودية وألغت الترخيص الممنوح لها.

بدوره أعلن النظام البحريني قطع علاقاته الدبلوماسية مع مشيخة قطر وإغلاق المجالين الجوي والبحري أمام الملاحة من وإلى قطر ومنع مواطنيه من السفر إلى المشيخة وامهال القطريين الموجودين في البحرين 14 يوما لمغادرة الأراضي البحرينية.

وقالت حكومة النظام البحريني في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية إن هذه القرارات تأتي بسبب “مضي الدوحة في زعزعة الأمن والاستقرار في البحرين والتدخل في شؤونها والاستمرار في التصعيد والتحريض الإعلامي ودعم الانشطة الإرهابية المسلحة”.

من ناحيتها أعلنت الامارات في بيان رسمي نشرته وكالة أنباء الإمارات أنها “قررت قطع العلاقات مع قطر بما فيها العلاقات الدبلوماسية وإغلاق كل المنافذ البحرية والجوية أمامها بسبب مواصلة الدوحة دعم وتمويل واحتضان التنظيمات الإرهابية”.

كما أعلنت شركة طيران الاتحاد التابعة للنظام الإماراتي تعليق رحلاتها المتوجهة الى قطر والقادمة منها اعتبارا من يوم غد وذلك بعيد قرار السلطات الاماراتية قطع العلاقات مع الدوحة.

كما أعلنت قيادة تحالف العدوان على اليمن الذي يقوده نظام بني سعود انهاء مشاركة قطر فيه بسبب “ممارساتها التي تعزز الإرهاب”.

وعلى الفور أعلنت الحكومة الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي “تأييدها” للخطوات التي اتخذتها قيادة التحالف بإنهاء مشاركة قطر فيه وقررت قطع علاقاتها الدبلوماسية مع الدوحة.

وقالت الحكومة في بيان لها إن “ذلك جاء “بعد اتضاح ممارسات قطر ودعمها للجماعات المتطرفة في اليمن”.

وكانت الأزمة بين ممالك ومشيخات الخليج برزت بشكل واضح نهاية الشهر الماضي عبر حرب إعلامية استعرت بين مشيخة قطر من جهة ونظام بني سعود ومشيخة الإمارات من جهة ثانية على خلفية تصريحات نسبت لأمير مشيخة قطر انتقد فيها بشدة سياسات ممالك ومشيخات الخليج وتفاخر فيها بأن قطر نجحت في بناء علاقات قوية مع أميركا لا يمكن لأي إدارة تغييرها.

وردا على ذلك أصدرت وزارة إعلام النظام السعودي في حينه قرارا بحجب كل الصحف القطرية وموقع قناة الجزيرة عن جميع المستخدمين كما قامت مشيخة الإمارات باتخاذ إجراء مماثل حيث أصدرت قرارا حجبت بموجبه موقع قناة الجزيرة القطرية للمستخدمين من داخل دولة الإمارات مشيرة إلى أن محتويات الموقع تم تصنيفها ضمن المحتويات المحظورة التي لا تتطابق مع معايير هيئة تنظيم الاتصالات الإماراتية.

جزر المالديف وجمهورية موريشيوس تقطعان علاقاتهما بمشيخة قطر

بدورها أعلنت جزر المالديف اليوم قطع علاقاتها الدبلوماسية مع مشيخة قطر بعد خطوة مماثلة اتخذتها أنظمة خليجية عدة تتصارع على النفوذ وبسط الهيمنة في المنطقة.

وقالت حكومة المالديف في بيان نقلته رويترز: إنها “اتخذت هذا القرار بسبب معارضتها الشديدة للأنشطة التي تشجع الإرهاب والتطرف”.

كما أعلنت جمهورية موريشيوس قطع علاقاتها مع مشيخة قطر.

وذكرت وسائل إعلام أن جمهورية موريشيوس أعلنت تأييدها للإجراءات التي تبنتها السعودية والإمارات والبحرين ومصر وقطع علاقاتها مع مشيخة قطر.

مصر تمهل سفير مشيخة قطر 48 ساعة لمغادرة البلاد وتبلغ القائم بالأعمال المصري في الدوحة بالعودة

إلى ذلك استدعت وزارة الخارجية المصرية اليوم سفير مشيخة قطر لدى مصر إلى مقر الوزارة وقامت بإبلاغه بقرار قطع العلاقات الدبلوماسية مع المشيخة وتسليمه مذكرة رسمية بإنهاء اعتماده كسفير لدى مصر وإمهاله 48 ساعة لمغادرة البلاد.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية أحمد أبوزيد: “إنه تم إبلاغ القائم بالأعمال المصري في الدوحة بالعودة إلى البلاد في غضون 48 ساعة تنفيذا لقرار قطع العلاقات”.

وفي وقت سابق اليوم أعلنت مصر قطع علاقاتها الدبلوماسية مع مشيخة قطر وذلك بسبب “المسلك المعادي” لها من قبل النظام القطري ودعمه “التنظيمات الإرهابية وخصوصا جماعة الاخوان المسلمين”.

وقالت الخارجية المصرية في بيان لها.. إن “القاهرة قررت قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر في ظل إصرار الحكم القطري على اتخاذ مسلك معاد لمصر وإغلاق حدودها الجوية والبحرية أمام كل وسائل النقل القطرية”.

وأكدت الخارجية المصرية في البيان فشل كل المحاولات لثني مشيخة قطر عن دعم التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها تنظيم الإخوان الإرهابي و” إيوائها قيادا ت جماعة الإخوان المسلمين الصادرة بحقهم أحكام قضائية في عمليات إرهابية استهدفت أمن وسلامة مصر” إضافة إلى “الترويج لفكر تنظيمي القاعدة و”داعش” الإرهابيين ودعم العمليات الارهابية فى سيناء والاصرار على التدخل في الشؤون الداخلية لمصر ودول المنطقة بصورة تهدد الأمن القومى العربى وتعزز من بذور الفتنة والانقسام داخل المجتمعات العربية”.

مصر توقف كل الرحلات الجوية من والى مشيخة قطر اعتباراً من الغد

وفي نفس السياق أعلنت وزارة الطيران المدني المصرية اليوم وقف كل الرحلات الجوية بين مصر ومشيخة قطر وغلق الأجواء المصرية أمام طائراتها.

ونقلت “أ ف ب” عن المستشار الإعلامي لوزارة الطيران المدني المصري باسم عبد الكريم قوله إن “الوزارة أصدرت قراراً بوقف جميع الرحلات الجوية بين مصر وقطر وغلق الأجواء المصرية أمام الطائرات القطرية المسجلة بالطيران المدني القطري سواء بالعبور او الهبوط”، مضيفاً إن “العمل بهذا القرار سيبدأ اعتباراً من الغد وإلى أجل غير مسمى”.

يشار إلى أن النظام القطري دأب منذ سنوات على دعم التنظيمات الارهابية في العديد من الدول العربية ولا سيما في سورية والعراق وساهم بشكل كبير في تمويلها وتسليحها ودعمها والترويج لها إعلاميا عبر القنوات التي تسهم في سفك دماء الأبرياء كما دعم جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية في مصر والتي ارتكبت جرائم عديدة بحق الشعب المصري.

وفي رد فعلها على قطع العلاقات الدبلوماسية معها أعربت وزارة خارجية النظام القطري عن أسفها لهذا القرار مدعية أن هذه الإجراءات غير مبررة وتقوم على مزاعم لا أساس لها من الصحة.

وزعمت الخارجية القطرية في بيان لها اليوم نقلته وسائل الاعلام أن قطر تعرضت إلى حملة تحريض تقوم على افتراءات وصلت حد الفبركة الكاملة ما يدل على نوايا مبيتة للإضرار بالدولة.

وجاء في البيان القطري “إن اختلاق أسباب لاتخاذ إجراءات ضد دولة شقيقة في مجلس التعاون لهو دليل ساطع على عدم وجود مبررات شرعية لهذه الإجراءات التي اتخذت بالتنسيق مع مصر والهدف منها واضح وهو فرض الوصاية على قطر وهذا بحد ذاته انتهاك لسيادتها كدولة وهو أمر مرفوض قطعيا”.

إلى ذلك علقت الخطوط الجوية القطرية رحلاتها إلى السعودية كرد فعل على الإجراءات التي اتخذت بحق مشيخة قطر فيما برزت آثار قرار قطع العلاقات معها على الأسواق المالية القطرية اليوم حيث تراجع مؤشر البورصة القطرية في بداية تعاملاتها بأكثر من 7 بالمئة أي بمقدار 718 نقطة ليصل إلى مستوى 9202 نقطة بتداولات بلغت نحو 235 مليون ريال.

وفي ردود الأفعال الدولية سارعت الولايات المتحدة للتدخل في محاولة منها لمنع تدهور العلاقات بين حلفائها في ممالك ومشيخات الخليج.

ودعا وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون في تصريح له من مدينة سيدني الاسترالية اليوم الأنظمة الخليجية إلى “الحفاظ على وحدتها والعمل على تسوية الخلافات بينها” حسب تعبيره.

وقال تيلرسون.. “بالتأكيد نشجع الاطراف على الجلوس معا ومعالجة هذه الخلافات وإذا كان هناك أي دور يمكن ان نلعبه لمساعدتهم على ذلك فاعتقد أن المهم لمجلس التعاون الخليجي ان يحافظ على وحدته”.

يذكر ان الأزمة بين ممالك ومشيخات الخليج ظهرت بشكل جلي مباشرة بعد الزيارة التي قام بها الرئيس الاميركي دونالد ترامب إلى الرياض وعقد خلالها “قمتين خليجية واسلامية” وعاد منها بمئات المليارات من الدولارات من نظام بني سعود الأمر الذي اعتبره العديد من المراقبين رغبة من النظام السعودي في استغلال مفاعيل هذه الزيارة وفرض نفوذها كحليف واشنطن الأول في المنطقة بعد أن حاولت مشيخة قطر أن تحظى بهذا الدور على مدى السنوات الماضية.

المصدر: سانا

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

ورد الآن

 

الجهات الأمنية المختصة تضبط كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة كانت متجهة من البادية إلى إرهابيي “جبهة النصرة” في القلمون الغربي

مصادر ميدانية : الجيش يستهدف إرهابيي داعش في محيط منطقة المقابر والمعامل جنوب مدينة دير الزور

مدفعية المقاومة تستهدف بشكل متقطع ما تبقى من مواقع للنصرة في جرود عرسال

الطيران الحربي الروسي يدمر راجمة صواريخ للإرهابيين في منطقة قسطل غازي بريف حماة الشرقي

 بعد استبدال البوابات بالكاميرات..حكومة الاحتلال تقرر ازالة كاميرات المراقبة على ابواب المسجد الاقصى

هذا علمي

خطاب القسم

كلمة الثورة أون لاين

السابق التالي

فوق الطاولة

السابق التالي

مواقع صديقة

 

facebook-twitter