ثورة أون لاين:

صعدت سلطات نظام بني سعود اجراءاتها القمعية ضد ابناء بلدة العوامية بالقطيف في ظل تصدى الاهالى للاجراءات العقابية والحصار الشامل الذي يفرضه النظام على حى المسورة فى البلدة.

وتمارس سلطات بنى سعود مخططا تهجيريا لاهالى الحى عبر ما تسميه خطة لتطوير الحى وتهددهم باستمرار بالابتعاد عما تسميه “منطقة أعمال المشروع والطرق المؤدية إليه حفاظا على سلامتهم” على حد زعمها.

ونقلت وسائل إعلام عن مصادر في العوامية قولها.. ان “قناصين انتشروا على أسطح المباني في المنطقة واندلعت النيران في نخيل حي المنصوري في بلدة العوامية إثر إطلاق سلطات بني سعود قذائف ار بي جي”.

وأشارت المصادر الى أن سلطات بني سعود استقدمت آليات عسكرية وجرافات ونفذت عمليات اقتحام في أحياء البلدة تخللها إطلاق نار استمر لأكثر من ثلاث ساعات.

يشار الى أن النظام السعودى القائم على الايديولوجيا الوهابية التكفيرية والمفتقر الى أدنى مبادىء الديمقراطية المتمثلة بحق الانتخاب وحكم الدستور قمع المظاهرات الاحتجاجية الحاشدة التى خرجت فى المنطقة الشرقية عام 2011 بالحديد والنار وقتل واعتقل المئات.

 

المصدر:سانا

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث