ثورة اون لاين:
أكد وزير المالية الدكتور مأمون حمدان خلال ترؤسه اجتماع مجلس إدارة المصرف الصناعي أمس أهمية دور المصرف في المرحلة القادمة في دعم القطاع الصناعي والتنمية الصناعية لما لذلك من أهمية بالغة في تحقيق التنمية الاقتصادية وتدوير عجلة الإنتاج.

ونوه حمدان بأهمية دعم المصرف الصناعي في الفترة الحالية ليلعب دوراً ريادياً في عملية التنمية الصناعية موجهاً بتغطية رأسمال المصرف ليصبح بحدود 5 مليارات ليرة كحد أدنى.‏

وأشار حمدان إلى ضرورة التنسيق مع وزارة الصناعة وغرفة صناعة دمشق وريفها لإقامة ورشة عمل حول رؤية المصرف الصناعي في إعادة تأهيل المشاريع الصناعية ودعم المشاريع القائمة التي من شأنها دعم الإنتاج وزيادته، ضمن أولويات محددة ولاسيما لناحية نوعية الصناعات المستهدفة في المناطق والمدن الصناعية.‏

على صعيد آخر أكد حمدان ضرورة متابعة الإجراءات الخاصة بتحصيل الديون المتعثرة بالتعاون مع اللجان المشكلة من رئاسة مجلس الوزراء لتحقيق زيادة نسب التحصيل والعمل على تذليل العقبات المتعلقة بذلك ما أمكن وبالتنسيق مع جميع الجهات المعنية وخاصة وزارة العدل.‏

كما ناقش مجلس الإدارة مواضيع مهمة تخص المصرف منها إعادة تأهيل كل من فرعي حلب وحمص نظراً لأهمية هاتين المحافظتين صناعياً على مستوى القطر وخطة الموازنة العامة للمصرف لعام 2018 ومنها بنود الخطة الاستثمارية.‏

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث