ثورة أون لاين:

قال المدير الإقليمي لدائرة أوكرانيا وبيلاروس ومولدوفا في البنك الدولي، ساتو كاكونن، إن أوكرانيا تنفق الموارد التي منحها إياها البنك بطريقة غير مجدية.

وفي مقابلة تلفزيونية، بثت يوم أمس السبت، قال كاكونن إن المشكلة تكمن في عمل السلطات الأوكرانية على جميع المستويات. وبحسب كاكونن، فإن "المسؤولين في الوزرات عن تنفيذ مشاريع في أوكرانيا يعملون ببطء شديد وغير فعال".

وأضاف ممثل البنك الدولي: "نتطلع لزيادة تمويل البرامج (التنموية)، هذا عار إذا لم تستخدم الأموال المقدمة من قبلنا لتحسين ظروف حياة الناس العاديين".

وأوضح أن أموال البنك الدولي يجب أن تخصص لتمويل مجموعة من المشاريع، من ضمنها بناء الطرق، وتطوير الطاقة، والمشاريع الاجتماعية، لكن السلطات في كييف تستخدم نحو 5% فقط من القروض الميسرة التي منحناها، وتدفع فوائدا لهذه القروض تفوق العائدات.

وفي مارس/آذار الماضي، أرجأ البنك الدولي منح كييف حزمة من المساعدات المالية بقيمة 150 مليون دولار.

وتقدم هيئات دولية، كالبنك الدولي وصندوق النقد الدولي، مساعدات لأوكرانيا التي تعيش أزمة اقتصادية وسياسية بهدف إنعاش اقتصادها. وفي هذا الإطار أقر صندوق النقد برنامجا ماليا بقيمة 17.5 مليار دولار. وبموجب هذا البرنامج، وصلت المبالغ التي حصلت عليها كييف إلى 8.38 مليار دولار.

المصدر: وكالات

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث