ثورة أون لاين:
أصيبت شرطية بصدمة كبيرة للغاية بعدما رأت حبيبها وهو يدخل قاعة المحكمة مبكلاً بالأصفاد.
ولكن اللافت في القصة الغريبة، هو أن الشاب قال في المحكمة إنه مذنب في حُبّ حبيبته الشرطية، ثمّ سرعان ما جثا على ركبة واحدة وعرض عليها الزواج.
وفي التفاصيل، فقد استعدت الشرطية تيفاني أليسون، في مقاطعة ديسوتو بولاية ميسيسيبي، لبدء عملها بشكل طبيعي في 15 آب. وبينما كانت تيفاني في عملها في محكمة بلدية هرناندو، تفاجأت برؤية حبيبها بريت ستيدهام وهو يتم إدخاله الى المحكمة بزي أصفر اللون ومكبلاً بالأصفاد.
وبينما كانت تيفاني مصدومة مما ترى، بدأ بريت حديثه في المحكمة وقال إنه "مذنب"، وهذا ما زاد إرباك تيفاني.
ولكن المفاجأة كانت عندما أقرّ بريت بأنه مذنب في حُبها ثمّ عرض عليها الزواج.

 

Share