ثورة أون لاين:
يقوم صاحب شركة غذائيات بإطعام ابنه البالغ من العمر 12 عاما شطيرة "برغر" في كل يوم، وهو لا يخشى فعل ذلك، إذ يرى أن شريحة "البرغر" التي ينتجها مصنوعة بشكل خالص من النبات.
يطمئن الأب إيثان براون، ابنه الصغير بأنه يتناول البروتين الصافي والطبيعي من دون أي كوليسترول، العامل الذي يساعده على النمو بشكل أفضل في هذا العمر.
ويشير براون إلى أن مشروعه "Beyond Meat" يهدف إلى تغيير مفهوم "لحم" في عالم الوجبات السريعة، إذ تبدو شرائح البرغر النباتية التي تنتجها شركته، حمراء اللون تماما كلحم البقر، حتى أن طعمها يشبه إلى حد كبير طعم البرغر الحيواني.
ويؤكد براون على أنه بدأ أيضا بإنتاج النقانق المصنوعة من بروتينات النبات، وكذلك "شرائح الدجاج" النباتية، التي تشبه طعم الدجاج الطبيعي.
كما أضاف رجل الأعمال أن الفكرة قد خلقت لأول مرة عندما قام بدراسة مكونات اللحم الحيواني، وتبين أنه يتكون من 4 عناصر رئيسية وهي: الأحماض الأمينية والدهون والمعادن والماء.
وبعدها، قام الرجل بخلط المكونات الأربعة نفسها، ولكن بعد استخلاصها من موارد نباتية وبنسب مدروسة، ليحصل في نهاية المطاف على شرائح "لحم نباتي" تشبه اللحم الحيواني في المظهر والقوام والطعم.
 

Share