آخر تحديث


General update: 26-04-2017 21:46

مراسيم وتشريعات

الافتتاحية

Editorial

السابق التالي

بلا قيود

السابق التالي

استفتاء

هل ترى في العدوان الأمريكي على سورية انتقاماً لاسرائيل لإسقاط الطائرة الإسرائيلية من مطار الشعيرات

أعلام سوريون

left ads2

كتاب الأسبوع

باب مرصود

 

ثورة أون لاين:

قال باحثون إنه تم التوصل لأصحاب أصح القلوب في العالم، وهم شعب تسيماني في غابات بوليفيا.
وأظهرت دراسة، نشرت في دورية لانسيت الطبية، أنه لا يوجد أي شخص تقريبا من أبناء شعب تسيماني لديه علامات على انسداد الشرايين، حتى في سن الشيخوخة.
وقال الباحثون إنهم "شعب لا يُصدَّق" يعيش على حمية وطرق معيشة مختلفة جذريا.
وأقر الباحثون بأن بقية العالم لا يمكن أن يعود إلى الصيد والالتقاط والزراعة البدائية، لكنهم قالوا إن هناك دروسا لنا جميعا من شعب تسيماني.
ويضم شعب تسيماني نحو 16 ألف شخص يمارسون القنص وصيد الأسماك والزراعة على نهر مانيكي في غابات الأمازون المطيرة في الأراضي البوليفية المنخفضة.
وطريقتهم في الحياة تتشابه مع حضارة الإنسان منذ آلاف السنين.
وتطلب الأمر من فريق العلماء والأطباء القيام بعدة رحلات جوية بالإضافة إلى رحلة بالزورق كي يصلوا إلى حيث يعيش أبناء شعب تسيماني.
ويتمتع أفراد هذا الشعب بنشاط بدني أكبر بكثير من الأشخاص العاديين، حيث يسير الرجال 17 ألف خطوة يوميا والنساء 16 ألف خطوة.
وحتى من تزيد أعمارهم عن الستين يسيرون أكثر من 15 ألف خطوة.
وبالمقابل، يجاهد معظم الناس العاديين في مناطق أخرى من العالم للاقتراب من 10 آلاف خطوة في اليوم.
"إنهم ينجزون جرعة غير عادية من الرياضة"، بحسب الطبيب غريغوري توماس أحد الباحثين من المركز الطبي بلونغ بيتش ميموريال في ولاية كاليفورنيا.
كما أنهم يدخنون أقل كثيرا، لكنهم أكثر عرضة للإصابة بالعدوى التي يحتمل أن تزيد من احتمال التعرض لمتاعب في القلب، وذلك من خلال الالتهابات التي تصيب الجسم.

المصدر:وكالات

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

 
 
 
 

هذا علمي

خطاب القسم

كلمة الثورة أون لاين

السابق التالي

ورد الآن

فوق الطاولة

السابق التالي

مواقع صديقة

 

facebook-twitter

 

 

صحتك بالدنيا