ثورة أون لا ين:
حصوات الكلى هي مجموعات صلبة من الملح والمعادن تتكون في كثير من الأحيان من الكالسيوم أو حمض اليوريك، تتشكل داخل الكلى ويمكنها العبور إلى أجزاء أخرى من المسالك البولية.
إن الأحجار تختلف في الحجم، بعضها صغير جداً فيما البعض الآخر بكبير وهي تتشكّل عادةً عندما يتراكم الكثير من المعادن في جسمك في البول خصوصاً عند التقليل من شرب الماء.
ألم في الظهر أو البطن أو الخاصرتين
إن المغص الكلوي هو أحد أشدّ أنواع الألم التي يمكن تخيلها، بعض الأشخاص الذين عانوا من حصى في الكلى يشبهونه إلى ألم الولادة أو الطعن بسكين.عادةً يبدأ الألم عندما ينتقل الحجر إلى الحالب الضيق ما يتسبب بإنسداده مما يجعل الضغط يتراكم في الكلى كما وينشط الضغط الألياف العصبية التي تنقل إشارات الألم إلى الدماغ.
إن ألم الكلى يبدأ فجأة بعد ما يتحرك الحجر، يتغير الألم في المكان والشدة مما يزيد الامر سوءًا بسبب الحالب المتقلّص أثناء محاولته دفع الحصى للخارج. قد تستمر كل موجة من الألم في البطن، الظهر والخاصرتين لبضع دقائق، وتختفي، ثم تعود مرة أخرى.
إن شدة الألم لا تتعلق بالضرورة بحجم الحجر، فحتى الحصوات الصغيرة يمكن أن تكون مؤلمة لأنها تتحرك أو تسبب انسداد الحالب.
ألم أو حرق أثناء التبول
عندما يصل الحصى إلى التقاطع بين الحالب والمثانة، ستبدأ في الشعور بالألم عند التبول. إذا كنت لا تعرف أنك مصاب بحصى الكلى، فقد تعتقد انها عدوى المسالك البولية.
دم في البول
الدم في البول هو علامة شائعة في لحصى الكلى، يمكن أن يكون الدم أحمر أو وردي أو بني.
الغثيان والقيء
يحدث الغثيان والقيء بسبب الاتصالات العصبية المشتركة بين الكليتين والمسالك المعدية المعوية. يمكن أن تؤدي الأحجار في الكلى إلى إثارة الأعصاب في الجهاز الهضمي، مما يؤدي إلى اضطراب في المعدة. يمكن أيضا أن يكون الغثيان والقيء طريقة جسمك في الاستجابة للألم الشديد.

 

Share