ثورة اون لاين :

 

حرفة يدوية تراثية توارثها الأبناء عبر ما يقارب عن سبعة عقود كبقية القرويين في أريافنا الذين اعتادوا جمع الثمار وبخاصة البرية منها وتسويقها إلى من يعرف قيمتها ويحسن التعامل معها ,

زار المنطقة سياح من اليابان واطلعوا أثناء زيارتهم على منتجات مصنعنا فأخذوا منها إلى بلادهم ليعود تجارهم وخلا ل أشهر قليلة طالبين شحن كميات كبيرة من المنتج المصنوع وفق الطريقة الباردة على خلاف غار "حلب" الواسع الصيت، وطبعاً لم نقف عند اليابان وحسب بل وصل المنتج السوري اليوم إلى أوروبا وأمريكا والعديد من الدول العربية.

 

 

 

اما طريقة صنع الصابون :

فبعد تحضير الخلطة التي ستتكون منها طبخة الصابون والتي تشمل كافة أنواع الزيوت المطلوبة، يتم وضعها في الخلاط ضمن معايير وكميات محددة تعتبر هي سر المهنة، ثم يخلط مع المزيج مادة "الكوستيك" المسؤولة عن تصبّن الصابون، وبعد أن يتماسك الخليط يصّب السائل اللزج في قوالب خشبية حتى ينشف وتستمر هذه العملية مدة عشرة أيام، بعد ذلك يتم تقطيع القوالب  للشكل النهائي للصابون، بعد ذلك يؤخذ الصابون إلى عملية التنشيف النهائية والتي تمتد بين 1-3 أشهر حسب طبيعة الطقس وبرودة الجو، ومن ثم تتم عملية التغليف النهائية، والطريقة الباردة لصناعة الصابون في "كسب" تكسبه فوائد عدّة ولاسيما أن الزيوت التي تدخل في صناعته تبقى محافظة على خواصها الطبيعية والطبيّة، أما عندما يتم غليّ الزيوت، وهي الطريقة القديمة لصناعة الصابون، فتفقد تلك الزيوت خواصها وقيمتها وبالتالي تؤثر على قيمة المنتج.

 

إ

 

ان شجرة الغار بالعموم هي شجرة دائمة الخضرة من الفصيلة الغارية تتكاثر وحدها وتنتشر بكثرة في الجبال الساحلية ولأوراقها فوائد طبية وعلاجية عديدة وتحتوي ثمار الغار على نسبة 25 بالمئة من الزيت العطري إضافة إلى الدهون الثلاثية، ونستطيع الاستفادة من جميع أجزاء نبات الغار، فالقشور طاردة للحشرات وتستخدم لتخزين الملابس، أما الأوراق فهي من أهم التوابل المنكهة وخاصة عند طهو اللحوم، والثمار يستخرج منها زيت الغار ذو الرائحة الزكية المكون من مواد متطايرةللشكل النهائي للصابون، بعد ذلك يؤخذ الصابون إلى عملية التنشيف النهائية والتي تمتد بين 1-3 أشهر حسب طبيعة الطقس وبرودة الجو، ومن ثم تتم عملية التغليف النهائية، والطريقة الباردة لصناعة الصابون في "كسب" تكسبه فوائد عدّة ولاسيما أن الزيوت التي تدخل في صناعته تبقى محافظة على خواصها الطبيعية والطبيّة، أما عندما يتم غليّ الزيوت، وهي الطريقة القديمة لصناعة الصابون،

 

فتفقد تلك الزيوت خواصها وقيمتها وبالتالي تؤثر على قيمة المنتج.عطرية والذي يستخدم في صناعة الصابون والطب العربي، أما الأغصان فهي رمز للخير وتزرع في المنزل الريفي، أما عن حب الغار فهو كنز طبيعي نباتي يدخل في تركيب أغلب أدوية وعقاقير الطب العربي.

 

 

 

 

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث