ثورة أون لاين:
يعتبر قماش البروكار من أهم وأفخر وأقدم وأشهر أنواع الأقمشة في العالم ،ونظراً لاعتباره جزءاً هاماً من التراث الدمشقي ،وباعتبارها من المهن القديمة التقينا "عبد الكريم الأصيل"صاحب محل بروكار في "حي باب شرقي" بدمشق القديمة و أخبرنا بمعلومات مفصلة عن البروكار والمراحل التي يمر بها بدءاً من الحصول عليه من دودة القز وانتهاءً بقطعة قماش من الحرير، وأشار عبد الكريم إلى أن كلمة البروكار هي الحرير الدمشقي الأصلي الذي يحتوي تمازجا" بالألوان، وأن البروكار يقترن عالميا" باسم دمشق وصناعته قديمة منذ (450) عاما"، وتابع قوله:يصنع القماش من خيوط الذهب والفضة والحرير الطبيعي، ويتم ‏الحصول عليه‏ بطريقة جلب خيط الحرير الخاص بالبروكار من دودة القز في قرية« دير ماما» و «دريكيش» ثم تأخذه الشركة وتسحبه وتجعله على شكل خيطان متعددة ،ثم يلون الخيط عند الصباغ بألوان مختلفة عديدة منها الفضية والذهبية،و‏عن آلية صناعته أفاد الأصيل من الحرير الطبيعي من دودة القز حيث تتم صناعة الحرير بشكل يدوي من سحب الحرير ويصبغ الحرير بشكل يدوي بصباغ نباتي، ومسحوب على عدد من الخيطان ، وثم يؤخذ الى المعمل ويوضع على بكرة ومن ثم على النول ،وأضاف قائلا" يوضع الرسم المطلوب على النول وثم يحاك بالمكوك ، وبين الأصيل أن البروكار من أهم المنسوجات الدمشقيةوأنواعه مختلفة تختلف باختلاف العناصر المستعملة مع الحرير فمنها ما هو ملون، ومنها بلون واحد،مضيفا"بأنه تختلف الألوان حسب ذوق كل شخص ،فيصنع منه شالات وسترة للنساء والرجال و كرافات وربطات عنق وحقائب وشالات للسهرات ، ومفارش الطاولات ، موضحا"أن منه ماهو مقصّب بخيوط ذهبية أو فضية بأشكال ونقوش مختلفة كنقشة طائري العاشق والمعشوق وزهرة الكشمير،وزهرة عمر الخيام،و اللوزة الكردية، واللوزة الشامية، وزخارف مختلفة وبأشكال ورسومات تزينية مختلفة،وأفاد عبد الكريم أن الأداة المستخدمة في صنع البروكار هي النول وهي آلة نسج خشبية وتحتوي على مشط من البولاد ،وعن عدد آلات النول المتواجدين بدمشق أفاد عبد الكريم يوجد تسعة أنوال ثلاثة منهم بمعمله في القابون ،و ستة منهم عند شخص يدعى «طوني مزنر» ،وبين عبد الكريم أنه تراجع الإقبال على الشراء نظرا" لقلة السياح الاجانب الذين يعتبرون مورد الرزق الأساسي في شراء البروكار ونظرا" لغلائه فالكثير من الأشخاص لا يستطيع شراءه حيث إن سعر ثلاثة ألوان من البر وكار على قطعة قماش (اثنا عشر ألفا) أما بروكار السبعة ألوان فسعره (خمسة وعشرون )ألفا ،وتابع يتم استيراده في الوقت الحالي من الهند والصين وهذا ما أدى إلى ارتفاع أسعاره بشكل أكبر، وختم الأصيل بقوله أنه كان للبروكار الدمشقي شهرة عالمية على مدى قرون حتى وصلت إلى القصر الملكي في باكنغهام في بريطانيا، حيث طلبت ملكة بريطانيا اليزابيث الثانية أن يكون ثوب زفافها من البروكار الدمشقي الموشّى بالذهب والفضة.

نيفين عيسى
 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث