ثورة أون لاين:

شيعت الأسرة الصحفية وعائلة الفقيد وأحباؤه الشهيد الصحفي والمصور المحترف في صحيفة الثورة إحسان البني الذي اغتالته مجموعة إرهابية مسلحة مساء أمس خلال ذهابه من عمله إلى منزله في داريا بريف دمشق.

وشيع جثمان الفقيد والشهيد بعد الصلاة عليه في جامع الحسن بالميدان بعد صلاة عصر أمس إلى مثواه الأخير في مقبرة العائلة في باب الصغير بدمشق.

والشهيد البني في العقد الخامس من العمر.. مصور ميداني محترف في صحيفة الثورة منذ عقدين من الزمن.. شارك في العديد من المعارض المحلية وكان مثالا للتفاني في العمل ومتابعة مهامه طيلة عمله في الصحيفة ويتمتع بالأخلاق الحميدة ومحبوب من زملائه وأصدقائه وأسرة التحرير في الصحيفة والعاملين في الحقل الإعلامي السوري.

دمشق - سانا

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث