ثورة أون لاين:

عثرت وحدة من الجيش العربي السوري خلال تمشيطها عدداً من قرى ريف القنيطرة على مشفى ميداني من مخلفات الإرهابيين في بلدة الرفيد.

وأفاد مراسل سانا في القنيطرة بأن المشفى يحتوي أجهزة تصوير طبقي وأدوية وتجهيزات طبية متطورة حصل عليها الإرهابيون من الخارج في إطار الدعم الذي كانوا يتلقونه ولا سيما من الكيان الصهيوني.

ولفت المراسل إلى أن عمليات البحث والتمشيط مستمرة في القرى التي تم تحريرها من الإرهاب مشيراً إلى أن أهالي المنطقة يقدمون المعلومات التي تفيد بوجود مشاف ميدانية أو مقرات ومستودعات أسلحة كان إرهابيو “جبهة النصرة” دفنوها قبل نقلهم إلى الشمال السوري في عدد من القرى والمزارع والمجمعات المائية المنتشرة بريف القنيطرة.

وتم خلال الشهر الماضي إخراج الإرهابيين الرافضين للتسوية إلى إدلب وتسوية أوضاع الراغبين بالبقاء في مناطقهم وعودة الجيش العربي السوري إلى النقاط التي كان فيها قبل عام 2011.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث