ثورة أون لاين:

واصلت وحدات من الجيش العربي السوري والقوات الرديفة تضييق الخناق على من تبقى من إرهابيي “داعش” في تلول الصفا بعمق بادية السويداء وكبدتهم خسائر بالأفراد والعتاد.

وذكر مراسل سانا الحربي أن وحدات الجيش تابعت تعزيز انتشارها وتقدمها على جميع المحاور في منطقة تلول الصفا بريف السويداء الشرقي وسط اشتباكات عنيفة مع إرهابيي “داعش” على محاور تل غانم وأم مرزخ وقبر الشيخ حسين وقرب برك المياه.

وبين المرسل أن وحدات الجيش تعاملت بالوسائط النارية المناسبة مع تحركات وتحصينات الإرهابيين وأوقعت قتلى ومصابين في صفوفهم ودمرت أسلحة وذخائر بحوزتهم.

ولفت المراسل إلى أن وحدات الجيش ثبتت نقاطها في المساحات التي سيطرت عليها وتتقدم بطريقة مدروسة وخطة تكتيكية تتناسب مع طبيعة المنطقة الوعرة وتتعامل في أحد جوانبها مع الإرهابيين القناصين الموجودين بمناطق أعلى حاكمة مشيراً إلى أن إرهابيي التنظيم التكفيري يستغلون طبيعة المنطقة ذات التضاريس الوعرة والمعقدة والمليئة بالجروف والمغاور الصخرية للتسلل عبرها والاختباء في ثغورها.

وكانت وحدات من الجيش العربي السوري مدعومة بالقوات الرديفة تمكنت قبل أيام قليلة من إحكام الطوق على تلول الصفا وقطع طرق الإمداد لإرهابيي “داعش” المتحصنين فيها وتضييق الخناق عليهم وإحباط أي محاولة لهم لكسر الطوق والفرار منها.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث