ثورة أون لاين:

أوقعت وحدات من الجيش العربي السوري عددا من القتلى والمصابين بين صفوف المجموعات الإرهابية التابعة لتنظيم جبهة النصرة خلال عمليات عسكرية مركزة على مواقعها ومحاور تحركها في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي.

وذكر مراسلون أن وحدة من الجيش أحبطت هجوم مجموعة إرهابية على نقاط عسكرية في محور الكتيبة المهجورة جنوب بلدة تل الطوقان بريف إدلب الجنوبي الشرقي بعد اشتباكات عنيفة سقط خلالها أغلب أفراد المجموعة بين قتيل ومصاب بينما فر الباقون تاركين اسلحتهم وذخيرتهم وجثث قتلاهم.

وتنتشر في ريف إدلب الجنوبي الشرقي مجموعات إرهابية تتبع جميعها لتنظيم جبهة النصرة تحتجز المدنيين وتحاول الهجوم والاعتداء على النقاط العسكرية والقرى والتجمعات الآمنة القريبة حيث تتصدى لها وحدات الجيش العاملة في المنطقة.

ولفت المراسل إلى أن وحدة من الجيش نفذت رمايات دقيقة بالمدفعية على أوكار الإرهابيين وتجمعاتهم في الاطراف الغربية لبلدة تل الجنابرة في اقصى ريف محردة الشمالي الغربي بعد رصد نشاط للمجموعات الإرهابية تقوم بأعمال حفر وتحصين وتخريب وأسفرت الرمايات عن تحقيق إصابات في صفوفهم.

ويشكل المرتزقة الأجانب الذين تسللوا عبر الأراضي التركية نسبة كبيرة من إرهابيي تنظيم جبهة النصرة والمجموعات المرتبطة به المنتشرة في ريفي حماة وإدلب.

 

 

Share