ثورة أون لاين: أصيب ثمانية أشخاص بجروح بينهم ثلاثة أطفال جراء اعتداء إرهابيي “جيش الفتح” المرتبط بنظامي أردوغان وبني سعود بقذائف الهاون على بلدتي كفريا والفوعة المحاصرتين بريف إدلب.

وذكرت مصادر أهلية لـ سانا أن إرهابيين ينتشرون في بلدات مجاورة قصفوا ظهر اليوم بقذائف الهاون الأحياء السكنية في بلدتي الفوعة وكفريا ما أسفر عن “إصابة ثمانية أشخاص بجروح بينهم ثلاثة أطفال ووقوع أضرار مادية ببعض منازل المواطنين”.

وفي السابع من الشهر الجاري أصيب خمسة أشخاص جراء اعتداء إرهابيي “جيش الفتح” على بلدة الفوعة بقذائف الهاون.

واستشهد وجرح المئات من أهالي بلدتي كفريا والفوعة جراء اعتداء المجموعات الإرهابية بالقذائف الصاروخية والهاون على البلدتين المحاصرتين من قبل ما يسمى “جيش الفتح” المنضوية تحت زعامته تنظيمات تكفيرية أبرزها جبهة النصرة المدرج على لائحة الإرهاب الدولية.

سانا

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث