ثورة أون لاين:
من المتوقع أن تجري محاكمة طفل يبلغ من العمر 14 عاما في ولاية ماريلاند الأميركية، بعد أن وجهت له تهما باغتصاب وقتل امرأة عجوز تبلغ من العمر 83 عاما.
حيث إن الطفل القوانين في ولاية ماريلاند تسمح بمحاكمة الطفل تيرون هارفين كإنسان راشد رغم أن عمره لا يتجاوز 14 عاما.
وجرى اتهام هارفين بالاعتداء جنسيا على دوروثي ماي نيل البالغة من العمر 83 عاما، قبل أن يضربها ضربا مبرحا لتلاقي حتفها بعد جرى إسعافها إلى المستشفى حيث حاول الأطباء إنقاذها دون جدوى.
وأعرب المتحدث باسم الشرطة تي سميث عن استغرابه من إقدام طفل صغير على ارتكاب هكذا جريمة بشعة بحق امرأة طاعنة بالسن، وأضاف: "كنا نعتقد أن شابا قويا هو من أقدم على ارتكاب هذه الفعلة الشنعاء، لم يدر بخلدنا أن فتى صغير هو المجرم".
وأوضح سميث أنه جرى توجيه تهمة القتل من الدرحة الأولى والاغتصاب لهارفين، بالإضافة إلى العديد من التهم الأخرى.
وبحسب سجلات المحكمة على الانترنت، فمن المقرر أن تعقد جلسة استماع أولية يوم 19 ايلول للنظر بالتهم الموجهة لهارفين.
 

Share