ثورة أون لاين:
اتهمت أم لخمسة أطفال من ولاية فلوريدا الأميركية باغتصاب قاصر يبلغ من العمر 14 عاماً عدة مرات في مناسبات مختلفة.
وتم القبض على ماريي ماكّاي (22 عاماً) بعد ان واجهتها والدة الصبي بصور تثبت إستغلال ابنها جنسياً.
فوفقاً لتقرير الشرطة كانت" ماكّاي" وعائلتها في منزل الصبي في تموز الماضي للاحتفال بعيد ميلاد أحد أفراد العائلة، عندما أرسلت رسالة نصيّة إلى المراهق عبر الواتساب.
وأفاد الصبي أن المرأة طلبت منه بالرسالة بأن يقابلها في الغرفة التي كانت تقيم فيها مع زوجها وأطفالها الذين كانوا ينامون في ذلك الوقت.
وأبلغ المراهق الشرطة أنه رفض في البداية، لكنه عاد وذهب إلى الغرفة دون أن يكون على دراية بما تخطط له المرأة.
ويضيف أنه فور دخوله إلى الغرفة قامت "مكّاي" بتقبيله وإزالة ملابسه ومارست الجنس معه بينما كان زوجها وأطفالها الخمسة دون سن الخامسة، ينامون في الغرفة.
وفي اليوم التالي، ذكر التقرير أن "ماكي" عادت وأخبرت المراهق أنها لا تستطيع أن تنسى اليوم السابق وقالت له إنها تريد أن تكون معه من جديد.
لتعود بعد شهر وتقلّ الصبي من محطة باص المدرسة وتأخذه إلى بيتها حيث مارسا الجنس مرة أخرى، وعاودت الكرّة بعد أيام قليلة.
وعندما رأت والدة المراهق خدوش وعلامات التقبيل على جسم ابنها واجهت "مكّاي" بالدلائل قبل أن تتقدم ببلاغ ضدّها ويتم القبض عليها.


 

Share