ثورة أون لاين:

وردت معلومات إلى فرع الأمن الجنائي في حلب حول وجود جثة شخص محروقة ضمن إحدى الأبنية المهجورة في محلة كرم الجزماتي، ولا يوجد سوى سيارة مركونة أمام البناء .

ومن خلال التدقيق وجمع المعلومات تبين أن المغدور يدعى ( أ ، س ) والسيارة المركونة أمام البناء تعود له، وأن أشقائه يبحثون عنه منذ عدة أيام، ومن خلال التحقيق والتحري وجمع الأدلة

تمكن فرع الأمن الجنائي في حلب من إلقاء القبض على القاتل المدعو ( ج ، م ) الذي تبين أنه ابن عم المغدور، وبالتحقيق معه اعترف بإقدامه على قتل ابن عمه وحرق جثته في اليوم التالي
حيث سرق مسدس والده وقام باستدراج ابن عمه إلى بناء مهجور وأطلق عليه عدة عيارات نارية ، ثم عاد في اليوم التالي برفقة ثلاثة من أصدقائه وقام بسحب الجثة وأضرم النار فيها.
وبالتحقيق مع شركائه المقبوض عليهم اعترفوا بقيامهم بمرافقة القاتل وحرق الجثة وإخفاء الأدلة وعدم التبليغ عن الجريمة.
وأفاد القاتل أن أسباب ارتكابه الجريمة تعود لقيام المغدور بسرقة جواله والعثور فيه على رسائل غرامية وصور ومقاطع فيديو تعود لعدة فتيات ، وتهديده بفضح أمره، ومطالبته بدفع مبلغ مليوني ليرة سورية لقاء إتلاف كرت الذاكرة.
تمت مصادرة المسدس الحربي، وقام القاتل بتمثيل الجريمة، ويجري العمل على تقديمه مع شركائه والمصادرات إلى القضاء لينالوا جزاءهم العادل .
 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث