ثورة أون لاين:

كشف مدير عام مؤسسة الأعلاف المهندس مصعب العوض عن توزيع 237 ألف طن من المواد العلفية منذ بداية العام وحتى تاريخه،

مؤكداً أن خلال هذا العام أيضاً ولأول مرة منذ بداية الحرب على سورية تم تأمين المواد العلفية لمحافظتي الحسكة ودير الزور، لافتاً أن المؤسسة أعلنت مؤخراً عن شراء 500 طن من مادة سيلاج الذرة وذلك ضمن خطتها لتطوير وتوسيع نشاطها، كما قامت بشراء 20 ألف طن شعير و10 آلاف طن ذرة، و5000 طن كسبة صويا، بهدف تأمين المادة العلفية لقطيع الثروة الحيوانية بأسعار مناسبة.‏

وأكد أن مبيعات المؤسسة خلال الدورة العلفية الأخيرة الممتدة من 18/9/2018 ولغاية 15/11/2018 « 43 يوم عمل فعلي» بلغت 108471 طناً منها 99 ألف طن نخالة، و5889 طن كبسول، و1018طن جريش، و1562 طن شعير، و192 طن كسبة قطن غير مصنعة و265 طن مصنعة، و541 طن ذرة صفراء.‏

وبيّن العوض أنه تم إعادة تأهيل العديد من مراكز توزيع الأعلاف في المناطق التي حررها بواسل الجيش العربي السوري ومنها مراكز الزبداني والضمير التابعين لفرع دمشق، وحمص وجب الجراح في فرع حمص، ودويرينة ودير حافر بفرع حلب، والسخنة ومعدان في الرقة، كما تم تجهيز عدد من المراكز التي تعرضت لأضرار بسيطة وإعادة وضعها بالخدمة، وإعادة تأهيل مركز القصبة بالقنيطرة ومركزي أبو الظهور والسنجار بإدلب.‏

ولفت إلى أن المؤسسة أنهت إعادة تأهيل معمل أعلاف عدرا بكلفة 350 مليون ليرة، ووضعه بالخدمة بطاقة إنتاجية تصل إلى 50 ألف طن، والبدء بإعادة تأهيل وإنشاء معمل أعلاف تل بلاط بحلب، وتأهيل معمل أعلاف حمص والبدء بإنتاج مادة الكبسول فيه، وحالياً تم استدراج عروض من جهات القطاع العام لإنشاء وتأهيل مجففات الذرة في محافظة حلب.‏ 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث