ثورة أون لاين:

تميز جناح الجانب الهندي بالمعرض بمشاركة واسعة للشركات الهندية كالنسيج والأدوية والمستلزمات الطبية والأدوات الكهربائية والكابلات والمحولات ومواد البناء

كالسيراميك والرخام والآلات الزراعية كالجرارات وقطع التبديل للسيارات وغيرها.‏

وأكد السفير الهندي بدمشق مان موهان بانوت في تصريح خاص للثورة خلال زيارته للمعرض أنه خلال الأيام جرت مباحثات مهمة بين رجال الأعمال السوريين والهنود بدمشق في ظل وجود 85 رجل أعمال ممثلين عن شركات هندية متخصصة في جميع المجالات ولاسيما الصحة والأدوية والبناء والطاقة والكهرباء والأعمال الهندسية والنفط والثروة المعدنية، مشيراً إلى مشاركة 40 شركة هندية في معرض دمشق الدولي بدورته الحالية، وأشار السفير الى أن المشاركة بالمعرض تأتي استكمالاً لتوطيد العلاقات المتميزة بين الجانبين السوري والهندي.‏

وأضاف أن الهدف من الاتفاقيات هو المساهمة بإعادة الإعمار في سورية، واطلاع رجال الأعمال من كلا الطرفين على فرص الاستثمار بما يخدم إعادة الإعمار ويساعد على تسهيل ورفع حجم التبادل التجاري بين البلدين.‏

بدوره أكد المهندس عبد الرحمن تعمري مدير الجناح الهندي بالمعرض الى أن المعرض فرصة ثمينة للترويج واطلاع الطرفين على الفرص الاستثمارية، والمساهمة بكسر العقوبات الجائرة المفروضة على سورية.‏

وأضاف لقد تم التوقيع على عدد من الاتفاقيات بين الجانبين وقد حملت في طياتها التعاون بين البلدين في مجالات عدة على مستوى الشركات الخاصة والاتحادات التجارية والصناعية، وفي مقدمتها تبادل المعلومات وتدريب الكوادر السورية في الهند وإكسابها خبرات في مجالات شتى، إضافة إلى الاتفاق على إنشاء مصنع للجرارات في سورية وآخر للمحولات الكهربائية. إلى جانب اللقاءات التي أجراها ممثلو الشركات مع المسؤولين السوريين المعنيين، منوهاً بأن هذه الاتفاقات هي جزء من ثمار تلك المباحثات.‏

وكانت أولى الاتفاقات الموقعة، اتفاقٌ بين اتحاد غرف التجارة السورية واتحاد الصناعات الهندي يهدف إلى تعميق تبادل المعلومات وتدريب الأيدي العاملة.‏

كما وقّعت الشركة الهندية لصناعة الجرارات الحديثة وهي شركة سورية أُسست حديثاً اتفاقاً مع شركة سوناليكا الهندية ـ أكبر شركة لتصنيع الجرارات في العالم ـ يقضي بإنشاء معمل للجرارات في سورية.‏

ووقت شركة السورية أيضاً اتفاقاً مع شركة هندية لتأسيس معمل للمحولات الكهربائية بقيمة 500 مليون ليرة سورية وذلك خلال إطار زمني لا يتجاوز العام في حده الأقصى لافتاً الى أن ماكينة تصنيع المحولات الكهربائية سيتم استجرارها من الهند، وأن شركته تعمل حالياً على استخلاص جميع التراخيص اللازمة والموافقات من الجهات المعنية.‏

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث