ثورة أون لاين:
ذكرت مصادر في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك أن الوضع التمويني في جميع المناطق المحررة جيد وأن كافة المواد التموينية والاستهلاكية مؤمنة للمواطنين وبأسعار مناسبة

حيث تم تشغيل 11صالة للسورية للتجارة و 14مخبزا في الغوطة الشرقية وفي درعا تم تشغيل 12صالة و13مخبزا آليا و 68 مخبزا خاصا وفي القنيطرة تم تشغيل 13صالة بالإضافة إلى 4 مخابز آلية و4 مخابز خاصة كما تقوم السيارات الجوالة بتأمين كل القرى المحررة الأخرى بالمواد الغذائية والغاز المنزلي.‏

120مليون ليرة في 6 أيام‏

وفيما يتعلق بمعارض القرطاسية التي تقيمها السورية للتجارة في صالاتها ومنافذ بيعها مع بداية العام الدراسي الجديد أكدت المصادر أن الإقبال كبير والمبيعات سجلت خلال 6 أيام 120مليون ليرة، مشيرة إلى استمرار هذه المعارض حتى نهاية الشهر الحالي بأسعار أقل من السوق بنسبة 50% وإلى توفير مختلف المستلزمات المدرسية والقرطاسية بأسعار التكلفة .‏

المصادر بينت أن الأسواق شهدت حالة من الاستقرار العام في الأسعار وانخفاضا ملحوظا مقارنة بالفترات الماضية بالإضافة إلى توفر جميع المواد الاستهلاكية في الأسواق، مؤكدة أن لا نية لرفع أسعار المواد الأساسية بل على العكس حيث من المتوقع أن تشهد المرحلة القادمة انخفاضا في الأسعار نتيجة دخول ريف درعا والقنيطرة وحماة ودير الزور وحلب إلى العملية الإنتاجية الزراعية بفضل انتصارات الجيش العربي السوري بالتزامن مع عودة مئات المعامل للإنتاج في محافظات القطر .‏

ونوهت المصادر بأن الاقتصاد السوري بدأ يشهد تعافيا ملحوظا مع عودة آلاف المراكز للعمل بمختلف القطاعات الصناعية والزراعية مما يضفي حالة تنافسية عالية في الأسواق السورية إلى جانب بدء المستثمرين السوريين بالعودة للعمل في القطاع الاقتصادي والدليل على ذلك هو تضاعف عدد الشركات المساهمة ومحدودة المسؤولية والقابضة التي تم تأسيها منذ بداية العام الحالي مقارنة بالسنوات الماضية .‏

رولا عيسى

Share