ثورة اون لاين :
شهدت أسواق دمشق العقارية لهيباً في أسعار العقارات بيع وإيجار على عكس ما أتى به وزير المالية مأمون حمدان منذ حوالي العام بأن أسعار وإيجارات المنازل ستشهد انخفاضاً.
وأكد صاحب أحد المكاتب العقارية في دمشق أن الأسعار قد ارتفعت بيعاً وإيجاراً أكثر من ٣٠% لتصل إلى أرقام خيالية لم تعد تحسب بالليرة السورية في بعض المناطق حيث تجاوزت أسعار البيوت في منطقة أبو رمانة بدمشق المليون دولار والإيجارات في نفس المناطق إلى ١٠ مليون ل.س في العام الواحد، بينما في المناطق الشعبية مثل المناطق العشوائية لحي الصالحية في الجبل فإن إيجار الغرفة الواحدة دون «عفش» يبدأ من ٥٠٠٠٠ ل.س والرقم ذاته لعشوائيات منطقة دمر، كما شمل لهيب الأسعار المشاريع السكنية الجديدة مثل «ماروتا سيتي» حيث تجاوز عدد الأصفار خط الأفق!
وكان وزير المالية كشف سابقاً أن سوق العقارات سيشهد هبوطاً واضحاً بعد إقرار قانون البيوع العقارية الذي لم يصدر حتى الآن!
 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث