ثورة أون لاين:

كشفت مصادر خاصة للثورة أن وزارة الكهرباء هي الجهة العامة الوحيدة التي سبق لها أن قامت ببناء جناح خاص بها داخل مدينة المعارض والمؤتمرات الدولية على طريق مطار دمشق الدولي على مساحة تصل إلى 382 متراً مربعاً.

وأشارت المصادر إلى أن هذه المساحة مخصصة فقط لوزارة الكهرباء ومشاركاتها الدائمة في فعاليات معرض دمشق الدولي وجديدها الدورة 60 المقرر انطلاقها في السادس من أيلول المقبل، مشيرة إلى وجود اتفاق مسبق بين وزارة الكهرباء ووزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية يقضي بحجز هذه المساحة لوزارة الكهرباء مقابل دفع 9 آلاف ليرة سورية لقاء كل متر مربع «قيمة المتر المربع المكشوف» خلال فترة إقامة المعرض فقط، وقيامها « وزارة الكهرباء» بتجهيز جناحها على نفقتها الخاصة.‏‏

وقالت مصادر وزارة الكهرباء إن الاستعدادات والتحضيرات والترتيبات لمشاركة الوزارة ومؤسساتها «المؤسسة العامة لتوزيع واستثمار الطاقة الكهربائية والمؤسسة العامة للتوليد والمركز الوطني لبحوث الطاقة والمؤسسة العامة لنقل الطاقة» في الدورة 60 لمعرض دمشق الدولي انطلقت، حيث سيتم عرض مشاريع الوزارة وخططها وطرح الفرص الاستثمارية المهمة ولاسيما المتعلقة منها بالطاقات المتجددة «الشمسية والريحية» أمام المستثمرين الجديين من خلال الأسعار التشجيعية والتحفيزية التي منحتها الحكومة في هذا المجال والتي أسهمت في جعل عدد من المنشآت الخاصة بتوليد الكهرباء من الطاقات المتجددة بالخدمة ما أدى لزيادة نسبة الاستثمارات بهذه الطاقات.‏‏

وأشارت المصادر إلى أن حجم المشاركة الكبير في المعرض» حتى تاريخه» وإضافة مساحات جديدة نتيجية الإقبال الكبير والشديد على المشاركة يؤكد مدى عراقة الشعب السوري صاحب حضارة عمرها آلاف السنين» وأن هذا الشعب محب للسلام والخير وصاحب إرادة مبدعة وخلاقة لا تهزمه الملمات بل تزيده قوة وعطاء وانطلاقة.‏‏

وأضافت: أن معرض دمشق الدولي أثبت أنه نافذة حقيقية للاقتصاد السوري وأتاح أمام المشاركين من الداخل والخارج الاطلاع على الفرص الاستثمارية التي تعرض وفرصة لتصدير المنتج السوري إلى الخارج.‏‏

 

عامر ياغي

 
Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث