ثورة أون لاين:

كشفت مصادر خاصة في وزارة الكهرباء للثورة عن قيام الفرق الفنية يوم أمس باستبدال أربع محطات تحويل كهربائية (استطاعة كل منها 25 ك . ف . أ) على طريق مطار دمشق الدولي (خاصة بالإنارة)

إلى جانب صيانة مراكز التحويل داخل مدينة المعارض والمؤتمرات الدولية استعداداً للدورة الستين من معرض دمشق الدولي.‏

وأشارت المصادر إلى أن الأعمال الجارية حالياً امتدت لتشمل أيضاً إقامة مركز تحويل تخديمي لمحطة المعرض والوقوف على جاهزية (صيانة وتأهيل) المولدات الكهربائية في مدينة المعارض، وتقديم كل الدعم اللازم لتأمين وثوقية المنظومة الكهربائية، منوهة إلى أن الدعم والاهتمام الكبير الذي توليه الحكومة للنسخة القادمة من معرض دمشق الدولي الذي سيقام تحت رعاية السيد الرئيس بشار الأسد، ومتابعة أدق التفاصيل وتقديم جميع التسهيلات اللازمة هدفه التميز والنجاح الذي يؤكد وللعالم أجمع انتصار وقوة وتعافي الدولة السورية بعد سنوات الحرب الإرهابية الوهابية المسلحة التي تتعرض لها منذ أكثر من سبع سنوات وعودة الحياة وعجلة الإنتاجية إلى جميع القطاعات بما يعزز قوة الاقتصاد السوري ومنعته ويفسح المجال واسعاً أمام رجال الأعمال المشاركين (العرب والأجانب) بفتح آفاق جديدة للاستثمار وأسواق واعدة أخرى أمام البضائع السورية، كل ذلك يعود إلى بطولات وانتصارات وتضحيات بواسل الجيش العربي السوري.‏

وفي سياق آخر أكدت المصادر للثورة إصدار وزارة الكهرباء التعليمات التنفيذية الخاصة بتعديل المادة «22 « من نظام استثمار توزيع الكهرباء.‏

وفي التفاصيل كشفت المصادر أن وزارة الكهرباء أضافت جرعة دعم جديدة وكبيرة ستنعكس إيجاباً على المواطن والتي تتجاوز الـ 65 % من تكاليف توسيع الشبكة الكهربائية لتزويد المشتركين الجدد ضمن المخططات التنظيمية وفق أحكام قانون الاستثمار.‏

التعليمات نصت على تحمل طالبي الاشتراك المستفيدين من التوسع حصتهم من نسبة الـ 50 % فقط (والتي كانت 100 %) من قيمة التجهيزات الكهربائية اللازمة لتوسيع الشبكة (أعمدة ـ أمراس ـ كابلات التوتر المنخفض ـ عوازل ـ علب توزيع ـ قواطع ـ منصهرات ـ لوحات محولات ـ حسب الحاجة فقط) وذلك بنسبة الاستطاعة المحسوبة من الاستطاعة الإجمالية المعدة لشبكة التوسع أي دون احتساب تكاليف الدراسات والنفقات الإدارية والأعمال المدنية وغيرها ودون أي مساهمات.‏

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث