ثورة أون لاين:

قال نقيب الصاغة غسان جزماتي إن انخفاض سعر غرام الذهب يوم أمس يعود إلى تراجع سعر الاونصة عالمياً مبيناً أنها تراجعت إلى مستوى سعري لم تشهده منذ عشرين شهراً على أقل تقدير
ما انعكس على اسواق الذهب المحلية في سورية على الرغم من حركة (البيع والشراء) التي وصفها بالجيدة بعد أن كان التفاهم سيد الموقف بين الصاغة ووزارة المالية.‏

وبحسب جزماتي فإن نحو 70 صائغاً دمغوا بضاعتهم في اليوم الاول للتفاهم على الرغم من أن ذلك اليوم لم يكن أكثر من ساعات لكون التفاهم خرج إلى النور عصر يوم الاثنين من الاسبوع الماضي وعليه قد حضر مندوبي وزارة المالية مع نسخة مفاتيحهم لإخراج اقلام الدمغة التي تم القفل عليها وبمفتاحين أحدهما مع المالية وثانيهما مع الصاغة حتى لا يعمد احدهما الى استخدام قلم الدمغة واستخدام الاخر بتحقيق المكاسب على حساب المصلحة العامة.‏

نقيب الصاغة أشار إلى أن حركة السوق قد تحسنت بعد التفاهم وبعد عودة البضائع بكثافة الى واجهات محال باعة الجملة بعد أن انخفضت موجودات الواجهات الى النصف لان الورشات التي تعطيهم الذهب متوقفة عن العمل وبالتالي ما من مورِّد لهم كون الورشة تدمغ أولاً ومن ثم تعطيهم، مبيناً أن عدد تجار الجملة لا يزيد عن 15 شخصاً يوزعون لنحو 400 بائع وصائغ مفرق في دمشق وريفها، مؤكداً أن الفارق الحقيقي بين ما قبل الاتفاق وما بعده والذي يمكن ملاحظته وبشكل جلي قائم في محال الجملة التي تبيع الذهب للصاغة، إلى أن الذهب الموجود في الواجهات حصيلة عمليات دمغ سابقة بالنظر الى ان الصائغ يدمغ كمية متكاملة من القطع الذهبية قد يصل وزنها الى بضعة كيلو غرامات وهي كمية لا يمكن ان تباع في يوم وليلة ولا حتى اسبوع بل تستغرق الكمية وسطياً بضعة اشهر.‏

وعن أسعار الذهب قال نقيب الصاغة إن سعر الاونصة الذهبية في البورصات العالمية انحدر يوم امس الى 1214 دولاراً للأونصة الواحدة مؤكداً انه سعر لم تصل اليه الاونصة منذ سنة وثمانية اشهر على اقل تقدير الأمر الذي انعكس على الاسعار المحلية انخفاضاً فكان التراجع في قيمة غرام الذهب بمقدار 100 ليرة سورية قياساً بالأسبوع الماضي، مبيناً أن التراجع المحدود في سعر الذهب المحلي يعود الى استقرار سعر صرف الدولار في السوق الموازية.‏

أما محلياً بيّن جزماتي أن غرام الذهب من عيار 21 قيراط سجل سعر 15200 ليرة سورية في حين بلغ سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراط 13030 ليرة والليرة الذهبية السورية 128 ألف ليرة، أما الاونصة الذهبية المحلية فقد وصل سعرها إلى 555 ألف ليرة، والليرة الذهبية الانكليزية عيار 22 قيراطاً 133 ألف ليرة في حين سجلت الليرة الذهبية الانكليزية من عيار 21 قيراطاً سعر 128 ألف ليرة.‏

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث