ثورة اون لاين:
تقف الاستثمارات على اختلاف أنواعها في الواجهة الأولى لمرحلة إعادة الإعمار التي تسعى كل الجهات لتفعيلها، وعلى مايبدو أن قصور قوانين الاستثمار القديمة عن تلبية حاجة المستثمرين جعل السعي لطرح مشاريع استثمارية جديدة والعمل على تعديل قانون الاستثمار حاجة ملحة في الفترة الحالية والمقبلة من ناحية إعادة الإعمار والنهوض بالاقتصاد الوطني إلى مراتب متقدمة.
هذا ما دعا الجهات المهتمة إلى السعي لعقد مؤتمر للاستثمار، يكون خطوة أولى للانطلاق بهذا الخطوة.
حيث انطلق “مؤتمر رجال الأعمال والمستثمرين في سورية والعالم 2018” أمس و الذي تقيمه هيئة الاستثمار السورية بالتعاون مع الشركة الدولية للاستثمار صباحا في قصر المؤتمرات في مدينة المعارض بحضور وزير الاقتصاد والتجارة الدكتور محمد سامر خليل ممثلا عن رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس، ووزير الصناعة اللبناني حسين الحاج حسن، كما حضره وزيرة الدولة للاستثمار ورئيس وأعضاء غرفة صناعة دمشق وريفها، إلى جانب رؤساء الغرف الاقتصادية والسفراء وأصحاب الفعاليات الاقتصادية.
وفي تصريح للإعلاميين قال وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور محمد سامر الخليل: إن الاقتصاد السوري بدأ يستعيد عافيته وإن حوالي عشرين ألف منشأة صناعية بدأت بالعمل من جديد خلال عام، مبيناً أن سورية ستتحول إلى ورشة عمل كبرى بمختلف المجالات لإعادة تأهيل كل ما خربه ودمره الإرهاب وستكون المؤتمرات والمعارض الاقتصادية فرصة لتعريف المستثمرين بالفرص الاستثمارية المتاحة.
مدير عام هيئة الاستثمار السورية مدين دياب أكد أن الهيئة ستقدم خلال المؤتمر فرصاً استثمارية في مختلف قطاعات الصناعات التحويلية والاستخراجية والتشييد والكهرباء والنقل والسياحة تصل إلى ٦٢ مشروعا، مبيناً أن الخارطة الاستثمارية في سورية تمثل أداة تنموية وفاعلة تربط بين الفرص الاستثمارية واحتياجات الاقتصاد الوطني.
سامر الدبس رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها أكد أن الحرب على سورية أبطأت في جذب الاستثمار، إلا أن الجهود الحكومية مستمرة في العمل الجاد والتعاون المستمر مع غرفة صناعة دمشق وريفها في إعادة دوران عجلة الانتاج الصناعي بإصدار التشريعات المتجاوبة مع زيادة جذب المستثمرين إلى الوطن.
وأوضح الدبس بأن المرحلة القادمة ستؤكد ان سوريا هي المكان الامثل للاستثمار، داعياً إلى حشد الطاقات العلمية والخبرات الصناعية والاقتصادية في هذه المرحلة ليكون لها دور فعال في جذب المستثمرين العرب والاجانب للمساهمة في عملية النمو الاقتصادي في سورية
ويشارك في «مؤتمر رجال الأعمال والمستثمرين في سورية والعالم 2018» أكثر من 270 رجل أعمال من عدد من دول العالم ، سيعرض خلاله 62 فرصة استثمارية بتكلفة تقديرية 6.7 مليارات دولار، منها فرص في قطاع الصناعات الاستخراجية كمشروع قطع ونشر البازلت لإنتاج الألواح البازلتية.
 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث