ثورة أون لاين:
أكد الدكتور عبدالله الغربي وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك أن حملة الوزارة على المواد مجهولة المصدر مستمرة وهي غير محددة بفترة زمنية.
وخلال اجتماعه مع أعضاء غرفة تجارة طرطوس بين الوزير الغربي أن المواد مجهولة المصدر تشكل خطرا حقيقيا على الصحة العامة فهي غير خاضعة لأي تحليل او فحص مخبري يثبت صلاحيتها للاستخدام البشري لافتا إلى أنه بسبب انتشار هذه المواد بالأسواق ظهرت مؤخرا العديد من الحالات المرضية المجهولة الأسباب والتي ثبت بعد سحب عينات منها انها غير صالحة للاستهلاك البشري.
وأوضح أنه سيتم مناقشة بعض الحالات الخاصة للمخالفين بحيازة المواد المجهولة المصدر مع غرف التجارة ومديريات التجارة الداخلية وحماية المستهلك بالمحافظات لإيجاد حل مناسب للحالات الخاصة حسب كل حالة وليس صدور قرار عام لجميع الحالات مشيرا إلى أن انتشار المواد المجهولة المصدر يؤثر سلبا على الاقتصاد الوطني.
كما أكد على تواجد دوريات الرقابة على مدار الساعة بالأسواق لضبطها ومنع حالات الغش والاحتكار والتأكد من توافر مختلف السلع بأسعار مناسبة ونوعيات جيدة.
 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث