ثورة أون لاين:
لم تزل تدافع الجهات الحكومية عن قرارها في استيراد الآلات المستعملة، وعلى الرغم من اعتراض عدد من الأكاديميين حول هذا القرار، إلا أن الجهات الحكومية لم تزل تقدم وعودا مبشّرة.
فقد تحدث محاضرون من وزارة الصناعة حول القرار المتعلق باستيراد الآلات المستعملة خلال مؤتمر الاستثمار مؤكدين أنه على الرغم من أن تلك التقنيات سبق وأن تم استخدامها، إلا أنها من التقنيات الحديثة المتقدمة عما هو موجود في سورية خاصة وأن تجديد المصانع بآلات جديدة سيشكل كلفة كبيرة على أصحاب المعامل.
وكان أشار سابقا عدد من المسؤولين في الجهات الحكومية حول أهمية وجود عدد من الآليات القديمة في أي معمل خاصة في ظل وجود نسبة لا بأس بها من البطالة في مجتمعنا السوري، لافتين إلى أن تجديد آليات المعامل وأتمتتها سيؤدي إلى مزيد من البطالة.
 

Share