ثورة أون لاين:

أكدت مصادر خاصة في وزارة الاقتصاد أن 43 دولة ثبتت مشاركتها في الدورة الـ 60 لمعرض دمشق الدولي، مشيرة إلى أن هذا الرقم وقبل شهر ونصف من موعد انطلاق فعاليات المعرض

يعادل إجمالي المشاركات في الدورة 59 خلال العام المنصرم 2017.‏

مصادر وزارة الاقتصاد أشارت إلى أن التوقعات تشير الى ارتفاع عدد الدول المشاركة رسمياً أو تجارياً الى 50 دولة على الأقل، وحجم مساحات العرض المحجوزة خلال دورة المعرض العام الماضي وصلت إلى 74 ألف متر مربع في حين أنها وحتى الأسبوع الحالي وصلت إلى نحو 84 ألف متر مربع أي ما يتجاوز إجمالي مساحات العام الماضي، بالتوازي مع كون هذه المساحة تغطي مدينة المعارض بأجنحتها ومساحاتها المكشوفة.‏

المصادر الخاصة نوهت بأهمية الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري الباسل على امتداد رقعة سورية ونتائجها العظيمة في الجانب الاقتصادي حيث عادت نحو 19 ألف منشأة صناعية الى العمل خلال الفترة الماضية، إضافة لعودة الحياة إلى مناطق صناعية وإنتاجية مهمة تتركز فيها توليفة من أهم الصناعات السورية، وبما يؤكداً أن تعافي الإنتاج يتم بوتيرة جيدة.‏

ماجد مخيبر

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث