ثورة أون لاين:
كشف مدير عام مؤسسة تجارة وتصنيع الحبوب يوسف قاسم في حديث خاص للثورة أن إجمالي الكميات المستلمة من محصول القمح منذ انطلاق عملية الشراء وحتى تاريخه وصلت حتى تاريخه إلى 239 ألف طن، موزعة بين حماة محافظة التي حلت بالمرتبة الأولى

برصيد مسلم بلغ 125 ألف طن تليها الحسكة بـ 33 ألف طن فحلب بـ 33 ألف طن ورابعاً محافظة درعا بـ 10 آلاف طن وريف محافظة دمشق بـ 6 آلاف طن.‏

شراء الكميات من المنتجين فقط‏

قاسم وفي رده على سؤال عن الجهات التي قامت المؤسسة بشراء الأقماح منها، أكد أن مؤسسة تجارة وتصنيع الحبوب قامت خلال الموسم الزراعي الحالي «2017 ـ 2018 « وبشكل حصري بشراء الكميات من المنتجين فقط، نافياً وبشكل قاطع كل ما يتم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن قيام المؤسسة بشراء الأقماح من التجار.‏

بموجب شهادة منشأ زراعية أصولية‏

وقال قاسم « لم نشتر حبة قمح واحدة من أي تاجر»، منوهاً إلى أن كامل الكمية المستلمة من جميع محافظات القطر «دون استثناء» تمت بموجب شهادة منشأ زراعية أصولية ومن المنتج تحديداً، وهذه الشهادة الصادرة عن مديرية الزراعة والإصلاح الزراعي ووحداتها الإرشادية في المحافظة هي وثائق الصرف الرسمية المعتمدة من قبل اللجان الرئيسية والفرعية لاستلام محصول القمح من الفلاحين لهذا العام، مشيراً إلى أن قيمة الأكياس تم إعادتها للفلاحين بعد عملية التسليم وهي من جملة التسهيلات التي تقدمها الحكومة للفلاحين من خلال الإجراءات والتسهيلات التي تم إقرارها لهذا العام.‏

حتى آخر حبة قمح‏

لافتاً إلى أن وتيرة عملية شراء محصول القمح من الفلاحين تسير بالشكل المطلوب عبر مراكز الاستلام التي تفتح أبوابها يومياً من الساعة السابعة صباحا وحتى السابعة مساء والعمل مستمر حتى في أيام العطل لاستلام آخر حبة قمح لدى المنتجين.‏

مضيفاً أن السيولة النقدية التي تم تخصيصها من قبل الحكومة لهذا الغرض متوفرة في كل فروع المصرف الزراعي مؤكداً في الوقت نفسه استمرار الجولات الميدانية من قبل فرق العمل التي تم تشكيلها وتوزيعها على مختلف المراكز من الإدارة المركزية للمؤسسة للوقوف وعن كثب على كل صغيرة وكبيرة خلال عمليات الاستلام ومعالجة أي مشكلات أو منغصات أو عقبات يمكن أن تعترض سير العمل «إن وجدت»، مؤكداً أن عملية تخزين الاقماح المستلمة تتم ضمن المراكز التي تم توفيرها بكل المستلزمات الخاصة والضرورية لعملية التخزين.‏

أوضح أن عمليات استلام الاقماح تتم عبر 35 مركزا موزعا في معظم محافظات القطر وهي مستمرة حتى 30 آب القادم مؤكدا استعداد المؤسسة لاستلام كامل المحصول من الفلاحين ضمن الشروط والمواصفات المحددة كما ان المؤسسة جاهزة لتلقي أي شكوى من قبل الفلاحين في حال واجهتهم أي مشكلة تقف حجر عثرة في وجه عملية التسليم والعمل على حلها مع الجهات المعنية المختلفة.‏

Share