ثورة أون لاين:

عزوف كامل من صاغة دمشق عن دمغ المشغولات الذهبية لدى النقابة بعد أن باشرت المالية وضع مراقبين اثنين في مقر النقابة منذ يومين لدمغ القطع الذهبية واستيفاء الرسم عنها، ووفقاً لما وقفت عليه الثورة من معطيات

فإن عزوف الصاغة عن الدمغ لا يعني بيعهم الذهب من دون الدمغة لكون النقابة وحماية المستهلك وجهات أخرى لهم بالمرصاد، بل يعني استمرارهم ببيع ما دمغوه سابقاً إلى حين نفاذه وإلى يومها يخلق الله ما لا يعلم أحد.‏

وبحسب ما علمت الثورة فان الاتفاق كان يقضي بسداد الصاغة 125 مليون ليرة شهرياً لوزارة المالية أي 1,5 مليار ليرة سورية سنوياً بمعدل يبلغ 1% من سعر الغرام عيار 21 قيراطاً على الأساور المبرومة والمجدولة المعروفة في أوساط المهنة باسم (البضائع المتقّنة) أي ما يعادل 150 ليرة سورية وتبلغ النسبة في أقصى الحالات 2% تأسيساً على إجمالي المبلغ المسدد سنوياً، في حين يبلغ الرسم بالليرات السورية على كل غرام من عيار 18 قيراطاً نحو 800 ليرة سورية، أما اليوم فالمالية تريد رفعه إلى 5,75% على الغرام أو ما يعادل 900 ليرة دفعة واحدة وهو ما يعتبره الصاغة مجحفاً بحقهم.‏

وبمقارنة الحال في تقرير التكاليف الضريبية التي تصدر عن وزارة المالية عبر دوائرها التنفيذية يتضح الفرق الشاسع بين تعاطيها مع ملف وأخر، إذ تصر المالية راهناً على زيادة مبلغ 1,5 مليار ليرة سورية وهو حق إن كان التعاطي كله يتم بنفس الطريقة، أما بالاطلاع على نماذج من التكاليف بحق شركات تجارية غذائية كانت أم سواها ونماذج من محال الحلويات والإطعام والتي لا يعادل بعضها ربح تلك المحال في ربع يوم أو لربما في ساعة من العمل، تثور التساؤلات عن السبب في هذا الأمر، ولاسيما ان الصاغة تحدثوا وقالوا إنهم لم ينساقوا وراء مغريات الربح بالمضاربة على الثروة الوطنية لسورية أو تزويرها كما فعل المتاجرين بالدولار، بل بقوا حصناً منيعاً يحمي الذهب السوري، الأمر الذي أوصلهم لقناعة عبّروا عنها سابقا بأنهم مغبونون في تعامل المالية معهم.‏

وفي سياق متصل فقد تراجع سعر غرام الذهب مقارنة بالأسبوع الماضي بمعدل 300 ليرة سورية نتيجة تراجع سعر صرف الدولار وزيادة الطلب على الليرة السورية في لبنان، وبحسب مصادر الصاغة فلم يتجاوز سعر الدولار في السوق السوداء 437 ليرة سورية نتيجة للطلب الكبير على الليرة السورية في لبنان وبالأخص بيروت نتيجة بيع السوريين الموجودين في لبنان ما بحوزتهم من دولار وطلب الليرة السورية بدل اللبنانية مقابله، تحضيراً لعودتهم إلى سورية بعد أن بات الأمان أمراً واقعاً بفضل رجال قواتنا المسلحة الباسلة.‏

وعليه فقد بلغ سعر غرام الذهب من عيار 21 قيراطاً 15700 ليرة في حين بلغ سعر الغرام من عيار 18 قيراطاً 13457 ليرة، أما الليرة الذهبية السورية فقد وصل سعرها يوم أمس إلى 131 ألف ليرة كما بلغ سعر الاونصة الذهبية السورية 573 ألف ليرة ، كما بلغ سعر الليرة الذهبية الانكليزية من عيار 22 قيراطاً 136 ألف ليرة في حين وصل سعر الليرة الذهبية الانكليزية من عيار 21 قيراطاً إلى 131 ألف ليرة سورية، وعلى المستوى العالمي فقد بلغ سعر الاونصة الذهبية 1255 دولاراً.‏

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث