ثورة أون لاين :

قراراً سيصدر خلال أيام بمنع بيع «الشنكليش الفرط» (غير المغلف) في دمشق بشكل نهائي.
مدير الشؤون الصحية في محافظة دمشق ماهر ريا قال إن القرار سيصدر خلال ثلاثة أيام، إلا أنه أكد أن القرار سيمنح مهلة شهرين لسحب المادة من الأسواق.
وأوضح أن القرار جاء بعد أخذ عينات من «الشنكليش» من المحلات التجارية بدمشق تبين أنها تحوي جراثيم .. أي أنها غير صحية.
ورجح ريا، أن المشكلة الأساسية في «الشنكليش» تعود إلى قلة النظافة في عملية الإنتاج، وعدم الالتزام بالشروط الصحية خصوصاً في ظل الأزمة.
وأشار مدير الشؤون الصحية إلى أن محافظة دمشق وافقت على مقترحات المجلس الصحي الذي أقر بمنع بيع «الشنكليش» البيتي غير المغلف، وأكد على ضرورة أن يتم إنتاج الشنكليش في مكان معروف (معمل)، وبذلك تتمكن الجهات الرقابية والصحية من زيارة المعمل وسحب عينات وفحصها، ثم معاقبة صاحب المعمل في حال كان الإنتاج مخالفاً للمواصفات، أما «البيتي» فمن الصعوبة مراقبته أو معرفة مصدر الإنتاج.
أحد بائعي مادة الشنكليش، والذي فوجئ بأن يكون ثمة اتجاه لاتخاذ قرار كذاك، رجح أن يكون ثمة من يريد أن يدخل باب «الاستثمار» في الشنكليش، وأن هذا القرار سيكون بمثابة «قصف تمهيدي» لإخلاء السوق أمامه من أي منافسة.
 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث